جوال

'محميات فلسطين' يحيي اليوم العالمي للأحياء البرية في غزة

"محميات فلسطين" يحيي اليوم العالمي للأحياء البرية في غزة

"محميات فلسطين" يحيي اليوم العالمي للأحياء البرية في غزة


غزة - سوا

أحيا موقع محميات فلسطين الالكتروني، اليوم العالمي للأحياء البرية لعام 2019 تحت شعار "لنحم الكائنات البحرية في الأعماق: من أجل البشر وكوكب الأرض"، والذي تم اختياره من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة بهدف زيادة الوعي حول التهديدات التي تواجه الحياة البرية في انحاء العالم.

وأشار الموقع، إلى أن المناسبة الدولية، والتي اعتبرت يوم التوقيع على اتفاقية التجارة الدولية في الأنواع المهددة بالانقراض من الحيوانات والنباتات البرية (CITES)، باعتبار يوم 3 مارس يوما عالمياً للأحياء البرية، بهدف رفع الوعي حول الحيوانات والنباتات البرية في العالم.

وذكرت " محميات فلسطين " أنه في هذا اليوم نسلط الضوء على حالة " محمية وادي غزة " والتي أعلنت من قبل سلطة جودة البيئة عام 1999 كمحمية طبيعية، والتي تشير الدراسات عنها بانها كانت موطنا هاما للإنسان القديم لوجود اثارا تدل على قيام حضارات حول ضفاف وتلال وادي غزة مثل تل العجول، بالإضافة الى ان الوادي يمثل جزءا هاما من التاريخ الجيولوجي لقطاع غزة.

وأضاف الموقع، أن عرض مجرى الوادي يتذبذب من الشرق إلى الغرب حيث يصل أقصى عرض له بالقرب من البحر ويشكل عنده بحيرة او منطقة رطبة تعتبر نظاماً بيئياً فريداً ومناسباً للطيور المائية، ويحاط بحواف البحيرة العديد من النباتات الكثيفة مثل الحلفا والبوص والأثل الذي يشكل الغطاء النباتي الأساسي في منطقة وادي غزة، وفيما تعتبر المنطقة الرطبة الساحلية في وادي غزة محطة استراحة هامة للطيور المائية المهاجرة.

ودعا " محميات فلسطين " لزيارة الموقع الالكتروني له www.mahmiyat.ps للاطلاع على كافة المعلومات المتعلقة بالمحمية الطبيعية من نباتات والكائنات الحية التي تتوطن فيها، ولمعرفة المشكلات البيئية التي تعاني منها المنطقة.

ولفت إلى أن فريق الموقع وبالشراكة مع سلطة جودة البيئة وبدعم من مؤسسة هانس زايدل الألمانية، عمل على تنفيذ مسارا بيئيا في منطقة وادي غزة، لزيادة الوعي البيئي في المحمية، وتشجيع المهتمين بالعمل على توثيق مظاهر الحياة البرية ولفت الانتباه لها.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم