جوال

سائق قطار رمسيس صاحب سوابق قضائية

حريق قطار رمسيس في محطة ركاب القاهرة

حريق قطار رمسيس في محطة ركاب القاهرة

القاهرة - سوا

نقلت مصادر صحفية مصرية، مؤخراً، العديد من الخفايا المتعلقة بحادث قطار رمسيس الذي أودى بحياة 20 مواطناً مصرياً الأربعاء الماضي، حيث تداولت المواقع الإخبارية التهم الموجهة لسائق القطار قبل عمله في محطة الركاب.

فبعد أن نقل موقع الشروق المصري عن النائب محمد زين، وكيل لجنة النقل بمجلس النواب، أن سائق القطار كان موقوفاً عن العمل بسبب تعاطيه المخدرات، وإلى أنه تحدى الإيقاف وعاد إلى مزاولة مهامه كشفت صحيفة الوطن المصرية، أن المتهم قد سبق وأن ألقي القبض عليه برفقة صديق في شقة دعارة برفقة فتيات ليل.

ووفق الصحيفة، فقد اتهم علاء فتحي محمد أبو الغار، السائق بقطاع ورش الجرارات، في عام 2016 بالقضية رقم 8821، جنح طنطا، بممارسة الدعارة، وسجن احتياطياً من 13 مارس ولغاية 17 أبريل من ذات العام.

وكان حريق هائل قد نشب من جراء اصطدام جرار القطار بـ "صدادة حديدية" في محطة رمسيس التي تعرف باسم محطة مصر، وهي المحطة المركزية للقطارات بالقاهرة، لينفجر خزان الوقود في القاطرة الرئيسية.

وأمر النائب العام المصري، الخميس، بحبس 6 أشخاص، 4 أيام على ذمة التحقيق، هم سائق القطار ومساعده، وسائق قطار آخر، وثلاثة من موظفي السكة الحديدية، وفقاً لـ "سكاي نيوز".