جوال

خفر السواحل ينقذ ملكة الثلج في آيسلندا

انقاذ سيدة أثناء جلوسها على كتلة جليدية في أيسلندا

انقاذ سيدة أثناء جلوسها على كتلة جليدية في أيسلندا

ريكيافيك - سوا

أنقذت طواقم خفر السواحل في أيسلندا سيدة أمريكية أثناء جولتها السياحية، بعد جلوسها على كتلة جليدية وصفتها بأنها "عرش الجليد" وانحرافها داخل المحيط الأطلسي.

وفيما كان الابن يلتقط صوراً لها ظلت الجدة، القادمة من ولاية تكساس، جالسة في البداية على عرشها الجليدي، في السواحل الجنوبية في أيسلندا، متخذة وضعية ملكة الثلج..

وكان العرش الجليدي يبتعد بصورة بطيئة في البداية ودون أن تلحظ الجدة هذا الأمر، لكن ابنها انتبه للأمر عندما لاحظ أن الصورة تبتعد عنه لتجد نفسها في وسط البحر بعد موجة بحرية قوية بعض الشيء، والغريب في الأمر أنها ظلت جالسة على عرشها الجليدي، محافظة على رباطة جأشها.

وفي تصريح لقناة إيه بي سي نيوز الأميركية، قالت جوديت:" الكتلة الجليدية كانت مكاناً يسهل الجلوس عليه.. يمكنك قول ذلك من مظهره.. وفكرت بقليل من المرح".

وأضافت:" عندما جلست على الكتلة الجليدية الشبيهة بالمقعد بدأت تتحرك شيئاً فشيئاً، ثم جاءت موجة كبيرة وقامت بتحريكها ويمكن القول إنني كنت أنزلق".

ولحسن حظ الجدة، كان قارب تابع لخفر السواحل قريباً من المنطقة عندما أخذت الكتلة الجليدية تنزلق داخل المحيط.

وخلال إرسال الصور إلى ابنته، كان الابن يرفق الصور بتعليقات مثل "ملكة الجليد" وتحت صورة أخرى كتب معلقا "فقدت مملكتها عندما انجرفت بعيدا في البحر" و"بلا مزاح.. خفر السواحل أنقذها وأعادها إلى الشاطئ"، بحسب سكاي نيوز.