جوال

الزراعة توقع عقود لتشغيل الآبار الزراعية بنظام الطاقة البديلة في غزة

الزراعة: توقيع عقود لتشغيل الآبار الزراعية بنظام الطاقة البديلة

الزراعة: توقيع عقود لتشغيل الآبار الزراعية بنظام الطاقة البديلة


غزة - سوا

جري في مقر وزارة الزراعة ب غزة توقيع عقود لعدد (11) مستفيد لأصحاب الآبار الزراعية من مشروع استخدام "الطاقة البديلة لمعالجة أزمة انقطاع التيار الكهربائي المستمر في المحافظات الجنوبية>

وذلك ضمن مشروع الاستجابة الطارئة للنقص الحاد في الطاقة الكهربائية في قطاع غزة الذي تموله الحكومة الهولندية،وتنفذه منظمة الأغذية والزراعة"الفاو"وبالتعاون مع وزارة الزراعة.  بحسب ما وصل وكالة "سوا" الإخبارية.

 وحضر حفل التوقيع الذي اقيم في مركز التدريب التابع للوزارة، وكيل وزارة الزراعة د.ابراهيم القدرة، م. خالد زريد الوكيل المساعد، م. عادل الله الوكيل المساعد للثروة الحيوانية، وم. صالح بخيت المستشار بوزارة الزراعة،م. مسعود قشطة من منظمة الأغذية والزراعة"الفاو" إضافة الى المزارعين المستفيدين  

وقدم القدرة شكره للقائمين على المشروع لجهودهم، وتعاونهم في انجاز ملف تعويض المزارعين، ودورهم المميز في الإنجاز والمتابعة،مؤكداً على أهمية التعاون المشترك مع كافة المؤسسات، والقطاعات المختلفة للنهوض بالقطاع الزراعي،و ضرورة دعم المشاريع المتعلقة بالمياه وتأهيل المناطق الحدودية في قطاع غزة،كما تحدث عن أهم الإجراءات التي قامت بها وزارته لدعم المزارعين والقطاع الزراعي والتي من أهمها دعم قطاع المياه

بدوره نقل عادل عطالله في كلمة له تحيات وزير الزراعة د. سفيان سلطان، للحضور الذي يتابع بدوره كافة المشاريع الزراعية بغزة،

وأكد مساعيه لدعم كافة المزارعين بالقطاع الزراعي بكافة مجالاته،  والتواصل مع المؤسسات الدولية والمحلية والشركاء العاملين بالقطاع الزراعي للمساهمة بالتخفيف من حدة أزمة تفاقم أزمة الكهرباء وانعكاساتها السلبية على المزارعين  

 بدوره قال مسعود قشطة أن مشروع الاستجابة الطارئة للنقص الحاد في الطاقة الكهربائية في قطاع غزة، جاء لمعالجة أزمة انقطاع التيار الكهربائي المستمر في غزة باستخدام نظام "الطاقة المتجددة البديلة" " ضمن مشروع " منظمة الأغذية والزراعة، الفاو" التي تقدمت بهذا المشروع وهو أكبر من ذلك وهذه المرحة الأولى

 وأكد قشطة بأن اختيار الابار المستفيدة تم وفق معاير بالتوافق مع وزارة الزراعة، حيث ستتولى الوزارة، مع ( منظمة الفاو) المتابعة والاشراف على الابار بعد تسليمها من قبل (الشركة المنفذة) لضمان استمرارية وتوفير المياه للأراضي الزراعية للتغلب على مشكلة انقطاع التيار الكهربائي وانعدام الامن الغذائي بقطاع غزة .

و تقدم قشطة بجزيل الشكر والعرفان لدولة "هولندا"على تمويل مثل هذه المشاريع الحيوية التي تساهم في حل مشاكل القطاع الزراعي وتلبي احتياجات ضرورية للمزارعين، وسيما الإنسانية منها، كما تقدم بالشكر لطواقم وزارة الزراعة  على ما قدموه من تعاون وتسهيلات في سبيل إنجاح هذا   داعيا جميع المؤسسات الدولية والمانحة للاهتمام بالقطاع الزراعي، والمساهمة في حل مشاكله وتمويل مشاريع مشابهة تلبي حاجات المزارعين المتعددة.

بدورهم عبر المزارعون المستفيدين من المشروع عن بالغ شكرهم للجهات المانحة والمنفذة،و لوزارة الزراعة علي جهودها في التخفيف من معانتهم من خلال إقامة مثل هذه المشاريع الطموحة.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم