جوال

فصائل المقاومة تؤكد أن قضية الأسرى على رأس أولوياتها

مسيرات العودة

مسيرات العودة

غزة - سوا

أكدت فصائل المقاومة الفلسطينية على أن قضية الأسرى على رأس أولويات المقاومة، داعية جماهير الشعب الفلسطيني للاحتشاد والرباط في الأقصى، وتصعيد الانتفاضة في وجه هذا المحتل.

وجاء البيان الصحفي الذي وصل وكالة "سوا" الإخبارية نسخة عنه، كالآتي:

يتصاعد العدوان بحق المسجد الأقصى والمقدسات في المدينة المقدسة وخاصة بعد الهجمة الشرسة على باب الرحمة والمرابطين في المسجد الأقصى، وكذلك يتصاعد الهجوم على أسرانا الأبطال في سجون الاحتلال، في ظل اشتداد الحصار الظالم على غزة واستمرار شعبنا بمسيرات العودة وكسر الحصار بزخم كبير واحتشاد متواصل.

وأمام ذلك فإننا في فصائل المقاومة الفلسطينية نؤكد على التالي:

أولاً: نحيي جماهير شعبنا المنتفضة في المدينة المقدسة دفاعاً عن باب الرحمة والمسجد الأقصى وندعو للاحتشاد والرباط في الأقصى، وتصعيد الانتفاضة في وجه هذا المحتل وتفعيل كل أشكال الاشتباك مع الاحتلال على كافة خطوط التماس.

ثانياً: قضية الأسرى على رأس أولويات المقاومة، ولن نترك أسرانا وحدهم في مواجهة قوات القمع الإسرائيلية في السجون، ونؤكد أن الاحتلال هو المسؤول عن الجرائم المتصاعدة بحقهم.

ثالثاً: ندعو جماهير شعبنا في محافظات غزة للحشد والمشاركة في الجمعة القادمة في مسيرة العودة وكسر الحصار في جمعة "باب الرحمة" نصرة ودفاعاً عن المسجد الأقصى والمقدسات في المدينة المقدسة.

رابعاً: نؤكد على استمرار حراكنا المتواصل في مسيرات العودة وكسر الحصار بكافة أشكالها وأدواتها السلمية، ونؤكد أن يوم ٣٠-٣ القادم سيكون يوم مشهود في تاريخ شعبنا، وستدخل المسيرة عامها الثاني بكل قوة حتى تحقيق كافة أهدافها.

خامساً: نطالب الجهات العربية و الدولية والمؤسسات الأممية أن تقف عند مسؤولياتها في لجم الإجرام الإسرائيلي بحق شعبنا وأسرانا ومقدساتنا، وندعو للضغط عليه لرفع الحصار الظالم عن غزة.