جوال

غزة: المصور مصطفى حسونة يفوز بجائزة دولية

صورة ايقونة المقاومة في غزة

صورة ايقونة المقاومة في غزة


غزة - سوا

قالت وكالة الأناضول التركية، يوم الأربعاء، إن مصورها في قطاع غزة مصطفى حسونة، فاز بالمركز الأول في جائزة دولية للصور الفوتوغرافية، عن صورة التقطها في مسيرة على حدود القطاع مع إسرائيل. 

كما اختارت جائزة أخرى، قصة صحفية مصورة لحسونة ضمن أفضل أعمال مشاركة فيها.

وأعلنت جائزة مالطا الدولية للصور الفوتوغرافية على موقعها الإلكتروني عن الفائزين بالمراكز الأولى للفئات الخمس لجائزتها.

وحصل مصور الأناضول على المركز الأول في فئة "الناس" عن صورة "أيقونة المقاومة الشعبية" التي التقطها في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، لشاب فلسطيني عاري الصدر يحمل علم بلاده بيد وبالأخرى يحمل مقلاعا (زوج من الحبال يربطهما قطعة جلد)، يرمي بواسطته الحجارة تجاه القوات الإسرائيلية، خلال مظاهرة سلمية قرب الحدود الشمالية لقطاع غزة.

وذكر موقع الجائزة الدولية أن لجنة التحكيم، التي تضم خبراء في التصوير الفوتوغرافي، اختارت الصور الفائزة من بين آلاف الصور المشاركة من أكثر من 60 دولة من بينها: مالطا وفلسطين وإندونيسيا وبنجلاديش وإيطاليا والولايات المتحدة.

يذكر أن صورة حسونة الفائزة حظيت عندما نشرت في نوفمبر/ تشرين الثاني 2018، بمشاركة واسعة عربيا ودوليا عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والوسائل الإعلامية، وتحولت إلى أيقونة للمقاومة الشعبية الفلسطينية.

جائزة لينس كالتشر

كما اختارت جائزة "لينس كالتشر" الدولية، قصة صحفية مصورة التقطها حسونة خلال تغطيته لأحداث مسيرات "العودة" على حدود غزة مع إسرائيل، ضمن قائمة أفضل الأعمال المشاركة فيها، وفق ما أعلنت عبر موقعها الإلكتروني.

وجائزة "لينس كالتشر" تنظم سنويا منذ 5 سنوات، ويقول القائمون إليها إنها تعمل على اكتشاف وتعزيز أفضل مجتمع للتصوير الفوتوغرافي العالمي.

يشار إلى أن صحيفة "ذا جارديان" اختارت المصور مصطفى حسونة، ضمن قائمة أفضل المصورين الذين "أثرت أعمالهم على الصعيد العالمي"، خلال عام 2018.

كما اختارت صحف ومجلات دولية بينها "ذا جارديان" البريطانية، و" ذا أتلانتيك" الأمريكية، و" فورين بوليسي" الأمريكية، إضافة لقناة "يورونيوز" الأوروبية، صورة "أيقونة المقاومة الشعبية"، ضمن الصور الأكثر تأثيرا والأفضل للعام 2018. -


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم