جوال

توصية بإنشاء صناديق "تمكين وتأهيل" لمساعدة الفقراء والأيتام

فقراء- ارشيف

فقراء- ارشيف


رام الله - سوا

أوصى مشاركون في ملتقى الزكاة الأول، الذي افتتحه اليوم الأربعاء، وزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ يوسف ادعيس، في أريحا، بإنشاء صناديق خاصه بـ"التمكين والتأهيل" في كل لجنة زكاة، بهدف انشاء مشاريع اقتصادية للأسر الفقيرة وأسر الأيتام.

وكان ملتقى الزكاة الأول، والذي يعقده صندوق الزكاة الفلسطيني، افتتح تحت عنوان "الزكاة واقع ... ورؤية مستقبلية"، وذلك لمناقشة آليات وبرامج عمل لجان الزكاة وسبل تطوير اداؤها . "بحسب الوكالة الرسمة"

كما ناقش الملتقى تطوير نظم العمل والنظم الادارية والمالية واستخدام التقنيات التكنولوجية الحديثة للوصول للبناء المؤسساتي، بالإضافة الى تبادل الخبرات ما بين اللجان في البرامج والمشاريع من خلال توحيد الجهود والبرامج والخطط لتحقيق اهداف الصندوق واللجان .

وتم خلال الملتقى تقديم ومناقشة العديد من اوراق العمل المقدمة من قبل صندوق الزكاة واللجان المركزية، تضمنت اوراق عمل عن البيئة التشريعية لعمل لجان الزكاة واستخدام التقنيات الحديثة في برامج الزكاة، وورقة عمل عن الكفالات المحلية للأيتام والأسر الفقيرة سبيل لمواجهة انحسار الدعم الخارجي، وورقة عمل عن برنامج التمكين والتأهيل للأسر لإخراجهم من الرعاية للتنمية .

وأختتم الملتقى بإصدار مجموعة توصيات حول الزكاة  والنهوض بها، وأهما :

تشكيل فريق عمل لإعادة صياغة الانظمة والقوانين الضابطة لعمل لجان زكاة، وعمل معرض تسويقي لبرامج اللجان، ومواكبة التطور التقني والتكنولوجي، وتشكيل لجنة صياغة سياسيات وخطط الزكاة، وتشكيل لجنة جائزة مبادرة مبدعة في مجال الزكاة بحيث تكون لأفضل مبادرة مقدمة من لجنة الزكاة.

كما أوصى المشاركون في الملتقى، بتعزيز دور المشاريع الصحية والتعليمية والتنموية التابعة للجان, وتطوير عملها, وتصويب اوضاعها, لما لها من دور اجتماعي واقتصادي، والاهتمام بالبرامج الاغاثية (المساعدات النقدية – العينية), لما لها دور في اسناد الفقراء والمحتاجين.

يشار إلى أنه حضر الملتقى، محافظ أريحا والأغوار جهاد ابو العسل، ووكيل وزارة الأوقاف حسام ابو الرب، ومدير عام صندوق الزكاة الفلسطيني اسماعيل ابو الحلاوة، بالإضافة الى رؤساء وأعضاء لجان الزكاة المركزية في المحافظات الشمالية .


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم