جوال

الأردن ترفض طلب اسرائيل بالتدخل لتهدئة أزمة باب الرحمة

مصلى باب الرحمة

مصلى باب الرحمة


تل أبيب - سوا

تقدّمت إسرائيل برسالةٍ للمملكة الهاشمية تطلب منها التدخل لتهدئة أزمة باب الرحمة في المسجد الأقصى فيما جاء رد الأردن بالرفض رغم تحذير إسرائيل من أنّ الأحداث في الأقصى يمكن أن تؤدي إلى أزمةٍ دبلوماسية بين الطرفين, وفقًا لما كشفته صحيفة "إسرائيل اليوم".

وقالت الصحيفة ليلة الأربعاء، إن "مصدرًا رفيعًا" في وزارة الخارجية الأردنية أبلغها أن الأردن تلقت بالفعل رسالة إسرائيلية تهدف لمنع تصعيد الأحداث، وجاء فيها "أنه في حال عدم التوصل إلى حل متفق عليه لمسألة باب الرحمة في الأيام المقبلة، فإن قوات الشرطة ستنفذ أمر المحكمة".

وأكد المسؤول الأردني، أن إسرائيل "تتحمل تصعيد الأزمة فيما يتعلق بباب الرحمة، فالأوقاف ليس لديها القدرة أو الرغبة في منع آلاف المصلين من الصلاة عند باب الرحمة".

وزعمت "إسرائيل اليوم"، أن هناك خطة فلسطينية مدعومة من الأردن لتصعيد الأوضاع في الأقصى، بهدف التصدي لخطة السلام الأمريكية.

وأفاد التلفزيون الرسمي الإسرائيلي "كان" يوم أمس بأن إسرائيل نقلت رسالة إلى الأردن طلبت وجهت "رسالة شديدة اللهجة" إلى الأردن، طلبت فيها منها أن تبذل جهودًا مكثفة لتهدئة الأوضاع في باب الرحمة، وإزالة السجاد من المنطقة وعدم تحويلها إلى مصلى.

وكان مجلس الأوقاف الإسلامية في القدس أكد أنه يُصرُّ على إبقاء المصلى في باب الرحمة مفتوحًا حال بقية المصليات في الأقصى، وذلك بعد اعتقال رئيس المجلس الشيخ عبد العظيم سلهب، ونائبه الشيخ ناجح بكيرات، ثم أفرجت عنهما بعد ساعات بشرط إبعادهما عن الأقصى 8 أيام, بحسب موقع ألترا فلسطين.

 


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم