جوال

اشتية: الرئيس عباس رمز الشرعية وفتح رسخت ديمقراطية الدولة والبنادق

محمد اشتية عضو اللجنة المركزية لحركة فتح

محمد اشتية عضو اللجنة المركزية لحركة فتح

قال محمد اشتية عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، يوم الإثنين، إن الرئيس محمود عباس "رمز الشرعية، وتتمثل به الشرعية الوطنية بصفته رئيسا لمنظمة التحرير الفلسطينية".

وأضاف اشتية في تصريح صحفي تلقت (سوا) أن الرئيس عباس هو الشرعية التي أجمع عليها الشعب، ومنحه الثقة من خلال انتخابات حرة ديمقراطية ونزيهة كرئيس للسلطة الوطنية الفلسطينية.

وتابع إن الرئيس عباس يمثل الشرعية الثورية بصفته رئيسا و قائدا عاما لحركة التحرير الوطني الفلسطيني – فتح-.

ولفت إلى أن الرئيس الشهيد ياسر عرفات انتزع من  العالم كله الاعتراف بمنظمة التحرير، فيما تابع الرئيس عباس المسيرة، وانتزع  اعترفا دوليا بدولة فلسطين. 

وأردف اشتية قائلا : "ثابتون على الثوابت الوطنية الفلسطينية ولم نتزحزح عما اقره المجلس الوطني الفلسطيني عام 1988 وحقنا في إقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس  وعودة اللاجئين". 

وزاد اشتية قائلا : "كما اكدنا سابقا، إن فتح التي رسخت ديمقراطية البنادق، رسخت كذلك ديمقراطية الدولة في انتخابات حرة عام 1996و 2005 وعام 2006، فيما المشككون يرفضون عقد انتخابات لمجلس طلبة في كلية او جامعة او هيئة محلية". وفق قوله.

وشدد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح على أن "التاريخ علمنا أن التشكيك يرتد على المشككين".