جوال

رئيس استخبارات باكستان السابق يعاقب بسبب كتاب كشف دور إسلام آباد في تصفية بن لادن

المتحدث باسم الجيش الهندي

المتحدث باسم الجيش الهندي


إسلام آباد - سوا

عاقب الجيش الباكستاني الجنرال المتقاعد أسد دوراني رئيس الاستخبارت الباكستانية سابقًا, بحرمانه من رواتب تقاعده وجميع امتيازاته بسبب كتاب ألفه بالتعاون مع نظيره الهندي ويكشف تفاصيل عمله في المنصب الحساس.

وأكد المتحدث باسم الجيش، الجنرال أسيف غفور، حسب وكالة "أسوشيتد برس"، أن محكمة عسكرية أقرت بمسؤولية الجنرال المتقاعد عن مخالفة معايير السلوك العسكرية.

وتابع المتحدث أن ضابطين باكستانيين يواجهان أيضا تهمة التخابر، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

ويوثق كتاب "يوميات جاسوس" على وجه الخصوص تجربة الجنرال دوراني كرئيس لوكالة الاستخبارات الباكستانية ما بين عامي 1990 و1992، وشارك في تأليفه أيضا رئيس الاستخبارات الهندية السابق أمارجيت سينج دولات.

ويؤكد الكتاب الذي نشر العام الجاري أن السلطات الباكستانية تعاونت مع الولايات المتحدة في عملية القضاء على زعيم تنظيم "القاعدة" أسامة بن لادن عام 2011.

وجاء هذا القرار على خلفية التصعيد من حدة التوتر بين إسلام آباد ونيودلهي على خلفية هجوم انتحاري أودى بأرواح 45 من عناصر القوات الخاصة الهندية في ولاية جامو وكشمير في 14 فبراير الجاري, بحسب موقع روسيا اليوم..


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم