اعلان وطنية هيدر

الأونروا: هكذا نعمل على معالجة نقص المعلمين في مدارسنا

مدرسة لوكالة الغوث -ارشيف-

مدرسة لوكالة الغوث -ارشيف-


رام الله - سوا

كشفت مديرة عمليات وكالة الغوث في الضفة الغربية غويس لويس، يوم الأربعاء،  أن "أونروا" تعمل على معالجة نقص المعلمين في مدارسها من خلال التنقلات الداخلية.

وفيما يتعلق بالتشعيب، أكدت أنه إجراء اضطراري مع ارتفاع أعداد الطلبة.

جاء ذلك خلال اجتماع عقد اليوم في مقر دائرة شئون اللاجئين بمدينة رام الله ، بحثت الدائرة خلاله مع إدارة وكالة الغوث في الضفة؛ أوضاع اللاجئين في مخيمات الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة، بالإضافة إلى قضايا التعليم ونقص المعلمين وقضية مستشفى قلقيلية.

وضم وفد "أونروا" مديرة العمليات في الضفة الغربية غوين لويس، ونائب مدير العمليات لشؤون البرامج ميغ اوديت، ومدير برنامج التعليم معاوية عمر، ومسؤول الإعلام كاظم خلف، فيما حضر الاجتماع عن دائرة شؤون اللاجئين، مدير عام الدائرة أحمد حنون، ومدير عام المخيمات ياسر أبو كشك، ومدير "أونروا" في الضفة كنعان الجمل. وفق وكالة وفا.

ووضعت لويس دائرة شؤون اللاجئين بصورة تحرك الوكالة لتعزيز تواجدها واستمرارية عمل مؤسساتها في القدس لخدمة اللاجئين، كاشفة عن زيارة أخرى لمخيم شعفاط الأسبوع المقبل للوقوف على إشكالات المخيم ومعالجتها.

وأشارت إلى أن هناك قلقا كبيرا لدى اللاجئين من خفض الخدمات، وخوفا من المستقبل، مؤكدة أن تعزيز العمل المشترك بين دائرة شؤون اللاجئين واللجان الشعبية والوكالة سيساهم في تبديد هذا القلق وتوفير كل ما يلزم للاجئين.

وأكدت عدم وجود زيادة في الميزانيات المقدمة لوكالة الغوث هذا العام.

بدوره، أكد حنون عدم المساس بعمل الوكالة وتفويضها، لافتا إلى التحرك الفلسطيني لتجديد هذا التفويض، وتوفير التمويل المالي المطلوب لضمان استمرار عملها.

من جانبه، طالب أبو كشك بضرورة مراجعة التشعيب في الصفوف في بداية السنة الدراسية المقبلة، لافتا إلى أن معالجة هذه القضية ستساعد في حل مشكلة المعلمين.

وفي شأن قريب، قالت دائرة شؤون اللاجئين إنها أنجزت مشروع تعبيد شارع منتزه نيسان بمخيم جنين، والمزود بشبكة لتصريف المياه وشبكة الإنارة والعلامات المرورية والإرشادية، بتكلفة 180 ألف دولار أميركي.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم