اعلان وطنية هيدر

اذاعة: القرار الإسرائيلي قد يؤثر على رواتب موظفي السلطة في غزة

رواتب موظفي السلطة في غزة -ارشيف-

رواتب موظفي السلطة في غزة -ارشيف-


غزة - سوا

حذر مسؤولون أمنيون في اجتماع الكابينت الإسرائيلي، من أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس  سيستمر في دفع مخصصات عائلات الأسرى والشهداء بعد قرار خصم الأموال من عائدات الضرائب الفلسطينية.

وبحسب الاذاعة الاسرائيلية ريشت كان، يتوقع المسؤولون الأمنيون أن يكون ذلك على حساب رواتب موظفي السلطة في غزة ويقطع المزيد من الأموال عن غزة.

قالت الاذاعة:" التخوفات أن هذا الإجراء سيؤدي مرة أخرى إلى تصعيد جديد في قطاع غزة وتفاقم الوضع الإنساني هناك".

وذكرت أن اجتماع الكابينت حضره اليوم العديد من المسؤولين الأمنيين - رئيس الشاباك ورئيس المخابرات العسكرية ومنسق الأنشطة الحكومية وغيرهم.

أقرأ/ي أيضا: الحمدالله: اقتطاع أموال المقاصة يهدد التزامنا بدفع رواتب الموظفين بموعدها

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله أكد أن القانون الخاص بخصم مخصصات الاسرى والجرحى من أموال المقاصة الضريبية الذي أقره الكابنيت، اليوم الاحد، "يهدد قدرتنا على الإلتزام بدفع رواتب وأجور الموظفين في مواعيدها المقرة".

وقال الحمد الله في تصريح عبر صفحته الشخصية على فيسبوك إن "القرار يأتي ايضا ضمن مخطط لتدمير السلطة الوطنية وسلبها قدرتها على الاستمرار في تقديم الخدمات والوفاء بإلتزاماتها تجاه موطنيها، فاقتطاع أموال المقاصة، إنما يضع الاقتصاد الفلسطيني في دائرة الخطر".


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم