اعلان وطنية هيدر

الجهاد الإسلامي: الأجهزة الأمنية بالضفة تواصل اعتقال ثلاثة من محررينا

حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين


رام الله - سوا

أفادت حركة الجهاد الإسلامي، يوم السبت، أن أجهزة الأمن في الضفة الغربية، تواصل اعتقال ثلاثة من محرريها في جنين وطولكرم، دون تقديم لوائح اتهام ضدهم، ومن غير الإفصاح عن ظروف اعتقالهم.

وأوضحت الحركة أن جهاز الأمن الوقائي في جنين يعتقل الأسيرين المحررين الشقيقين محمد وعبدالله أحمد دياب حصري، لليوم الخامس على التوالي.

وحسب الجهاد، فقد اعتقل الأمن الوقائق، المحرر محمد حصري يوم الثلاثاء الماضي أثناء مغادرته لمقر مبني بلدية جنين التي يعمل موظفاً فيها، ونقله إلى مقره في مدينة أريحا.

والمعتقل محمد حصري تحرر من سجون الاحتلال بعد قضائه ٣ سنوات خلف القضبان.

بينما اعتقل الوقائي الأسير المحرر من سجون الاحتلال عبد الله حصري، يوم الثلاثاء الماضي أثناء عمله في سوق الخضار التجاري بالقرب من شارع أبو بكر في جنين، وذلك بعد الاعتداء عليه بالضرب المبرح. وفق الجهاد الإسلامي.

والمعتقل عبدالله حصري أمضى عامين في سجون الاحتلال، ويتواجد حالياً برفقة شقيقه محمد في سجون الأجهزة الأمنية بمدينة أريحا.

وحسب الجهاد، يواصل جهاز الأمن الوقائي اعتقال الأسير المحرر أحمد فضل محمد صباح من بلدة قفين بطولكرم، لليوم الخامس على التوالي، حيث تم اعتقاله بتاريخ 12/02/2019 من منزله، واقتياده لمقر الوقائي بمدينة طولكرم.

والمعتقل صباح أمضى في سجون الاحتلال زهاء أربع سنوات في اعتقالات متفرقة، وسبق أن اعتقلته الأجهزة الأمنية بالضفة أكثر من مرة.

وطالب مصدر مسئول في الجهاد الإسلامي، بالإفراج عن المعتقلين في السجون بالضفة، والتوقف عن "سياسة التنسيق الأمني وملاحقة نشطاء المقاومة".


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم