جوال

تعرف على تفاصيل حياة الفنان شادي سرور بعد تركه للإسلام

شادي سرور.

شادي سرور.

القاهرة - سوا

أثار اليوتيوبر والفنان شادي سرور جدلًا واسعًا بين المتابعين, بعد إعلانه عبر حسابه الشخصي بموقع"فيسبوك" تركه للإسلام, في بيانٍ صادم, فتح أبوابًا من التساؤلات والانتقادات بين جمهوره ومنتقديه على حدٍ سواء.

وكان شادي كتب في بيانه: " مش بخرج من البيت بقالي شهور، عايش في سجن، سيبت الإسلام بسبب العنصرية والجحود في قلوب الناس، خسرت كل الناس اللي في يوم حبيتهم وأصبحت وحيدًا".

من هو شادي سرور؟

اسمه الحقيقي شادي وليد أحمد سرور, مواليد القاهرة عام 1995, بدأ تعلّم صناعة الأفلام من خلال الإنترنت عام 2012, وحقّق شعبية واسعة وكبيرة عبر Youtube, من خلال فيديوهات قصيرة ساخرة صنعها ومثّل بها حتى باتت قناته على الموقع صاحبة المركز الرابع من حيث معدلات التصفح والمشاهدة على الشرق الأوسط.

بينما يتابع شادي سرور على قناته الرسمية بموقع "يوتيوب" 4 ملايين و417 ألف مشترك, وهو رقم أكبر من متابعي محمد رمضان وعمرو دياب وتامر حسني.

وتصل أعداد المتابعين له على حساباته المختلفة بمواقع التواصل الاجتماعي بما يزيد عن 10 ملايين متابع, بحسب موقع مصراوي المصري.

يذكر أنّ فيديوهات شادي القصيرة, كان يتناول فيها المشاكل الاجتماعية التي يعاني منها الشباب في مصر، مثل "التعليم - الحب" كما عمل محاكاة لأشهر الأفلام المصرية منها فيلم "إبراهيم الأبيض".

وجاء إعلان شادي سرور مساء أمس الجمعة عن تركه للإسلام واعتزاله الناس ومروره بحالة نفسية سيئة, بعد إعلانه قبلها عن قراره توقفه عن تقديم فيديوهات واعتزاله الفن, بسبب ما يتعرض له من مضايقات من الناس.