الجهاد يرفض التوقيع على البيان الختامي

انتهاء جلسات الحوار بين الفصائل الفلسطينية في موسكو

حوار الفصائل في موسكو

حوار الفصائل في موسكو


غزة - سوا

انتهت جلسات الحوار بين الفصائل الفلسطينية في العاصمة الرسمية موسكو ظهر اليوم الثلاثاء بالتوافق على إصدار بيان رسمي تحفظت عليه حركة الجهاد الاسلامي.

وكشف القيادي في حركة الجهاد الإسلامي محمد الهندي،عن سبب رفض حركته التوقيع على بيان الفصائل الفلسطينية في العاصمة الروسية موسكو.

وقال الهندي في تصريح له وصل وكالة "سوا" الإخبارية نسخة عنه، إن سبب رفض الجهاد الإسلامي التوقيع على بيان الفصائل يعود لاعتراض الحركة على بندين أساسيين في البيان.

وأضاف الهندي، إن البند الأول هو المتعلق باعتبار منظمة التحرير الفلسطينية ممثل شرعي ووحيد دون ربط ذلك بإعادة بناءها وتطويرها وفق اتفاق القاهرة 2005.

وأما البند الثاني، مُتعلق بإقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967وعاصمتها القدس الشرقية.

ومن المقرر، أن يذاع البيان الختامي لجلسات موسكو يوم غد الأربعاء.

وبدأ ممثلو 12 فصيلا فلسطينيا، الاثنين، الحوارات لبحث الأوضاع الداخلية، بما فيها ملف المصالحة، والتحديات أمام القضية الفلسطينية، بدعوة من مركز الدراسات الشرقية، التابع لوزارة الخارجية الروسية.

وتعقد الفصائل الفلسطينية اجتماعا رسميا مع نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، لاستعراض مجمل النقاشات التي أجرتها.

ومن أبرز الفصائل المشاركة في حوارات موسكو: حركات " حماس " و"فتح" و"الجهاد الإسلامي" والجبهتان الشعبية والديمقراطية لتحرير فلسطين، وحزب الشعب.



الأكثر قراءة هذا اليوم