الحمد لله والسفير الإندونيسي يتباحثان العلاقة الثنائية بين البلدين

رامي الحمدلله

رامي الحمدلله


رام الله - سوا

تباحث رئيس حكومة تسيير الأعمال رامي الحمد الله، اليوم الاثنين، مع السفير الإندونيسي لدى فلسطين اندي رحميانتو سبل تعزيز التعاون بين البلدين في العديد من المجالات خاصة التعليم.

وأشاد الحمد الله بالعلاقات الثنائية بين البلدين، مثمناً دعم إندونيسيا لفلسطين والتصويت لصالحها في العديد من المحافل الدولية، ناقلاً تحيات فخامة الرئيس محمود عباس والحكومة والشعب الفلسطيني لإندونيسيا رئاسة وحكومةً وشعباً على ما يقدمونه من دعم لفلسطين، وفقاً لما ذكرته الوكالة الرسمية.

وقدم الحمد لله شكره لإندونيسيا على تقديمها العديد من المنح الدراسية للطلاب الفلسطينيين، داعياً الى تفعيل جميع الاتفاقيات المشتركة في هذا المجال، مثمناً دورها ودعمها ضمن مجموعة دول اتحاد شرق آسيا للتعاون من أجل فلسطين سيباد.

وأكد الحمد الله أهمية تعزيز التبادل التجاري بين البلدين، لما فيه من دعم للاقتصاد الفلسطيني، مشدداً على أهمية الزيارات لفلسطين خاصة السياحة الدينية وزيارة الأماكن المقدسة، كما أطلعه على الانتهاكات الاسرائيلية بحق أبناء شعبنا، لا سيما حصار الاحتلال المستمر لقطاع غزة، بالإضافة الى انتهاكات المستوطنين بحق المسجد الأقصى.

وأشار رئيس الوزراء إلى أهمية زيادة دعم أندونيسيا للأونروا، خاصة في ظل الازمة المالية التي تواجهها، لضمان استمرار تقديم الخدمات للاجئين الفلسطينيين.



الأكثر قراءة هذا اليوم