تجمع حقوقي يٌشكّل مجموعات توثق اعتداءات المستوطنين في الخليل

الاعتداء على بعثة تجمع حقوقي للشباب الفلسطيني في الخليل

الاعتداء على بعثة تجمع حقوقي للشباب الفلسطيني في الخليل


الخليل - سوا

أقدم تجمع حقوقي للشباب الفلسطيني في الضفة الغربية، اليوم الأحد، على تشكيل مجموعات حماية وتوثيق، اعتداءات المستوطنين في مدينة الخليل.

وجاء ذلك بعد خروج بعثة التواجد الدولي بالمدينة وطرد الاحتلال للمتضامنين الدوليين منها، بحيث ارتدى عشرات النشطاء، خلال فعالية انطلقت يوم الأحد، من حي "تل الرميدة" في الخليل القديمة، ملابس تحاكي بعثة التواجد الدولي، ورافقوا طلبة المدارس في البلدة.

وأوضح مسئول اللجنة الإعلامية في "تجمع شباب ضد الاستيطان" أحمد عمرو، أن "مجموعات الحماية والتوثيق ستتواجد باستمرار من أجل توثيق الانتهاكات"، مردفا: "إلا أن المستوطنين هاجموا مجموعاتنا، صباح اليوم، بالضرب والدفع والشتم، كما أن الشرطة الإسرائيلية منعتهم من الاستمرار في عملهم".

وأضاف عمرو في تصريحات لوسائل الإعلام، أن "المجموعات التي شكلت، بدأت بالفعل عملها اليوم في شارع الشهداء وتل الرميدة، حيث تواجد النشطاء ووزعوا الهدايا على الأطفال لإعطائهم الشعور بالأمان".



الأكثر قراءة هذا اليوم