منظمة أممية تطالب بإنهاء استهداف أطفال فلسطين

الشهيد حسن شلبي

الشهيد حسن شلبي


غزة - سوا

طالبت منظمة أممية، اليوم الأحد، بإنهاء استهداف الأطفال في فلسطين بعد أحداث الجمعة الماضية عُقب استشهاد طفلين في قطاع غزة برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي.

ووفقاً لموقع""RT، قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، في بيان لها، أن أحداث الجمعة الدامية تلقي الضوء على استمرار العنف ضد الأطفال في فلسطين، بالتزامن مع إحياء الذكرى الـ30 للتوقيع على معاهدة حقوق الأطفال.

وأعربت المنظمة عن "عميق الحزن" إزاء مقتل الطفلين، في إشارة إلى الطفلين اللذين سقطا برصاص إسرائيلي الجمعة الماضي، قائلة إن ظروف مقتل الطفلين ما تزال قيد "التحقق".

وقالت المنظمة في بيانها: "لقد حان الوقت لأن ينتهي العنف ضد الأطفال"، مشيرة إلى أن "معاناة الأطفال الفلسطينيين تتجاوز المعاناة الجسدية على مدى سنوات ليتحملوا أيضا أعباء نفسية".

وأكد البيان على ضرورة حماية الأطفال في مختلف الظروف، وتجنب استهدافهم على الإطلاق، أو تعريضهم للخطر من قبل أي طرف.

وكان قد استشهد طفلين الجمعة الماضية بنيران جيش الاحتلال، على الحدود الشرقية لقطاع غزة خلال أحداث مسيرات العودة وكسر الحصار، وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد الطفل حسن شلبي (14) عاماً، والفتي حمزة اشتيوي (17) عاماً.



الأكثر قراءة هذا اليوم