جوال

الجبهة العربية: ما يحدث في الأقصى يجب التصدي له بكل قوة

اقتحامات المسجد الأقصى في القدس

اقتحامات المسجد الأقصى في القدس

القدس - سوا

أكدت الجبهة العربية الفلسطينية أن ما يجري في المسجد الأقصى من اقتحامات متكررة للمستوطنين، وإقامة هياكل معدنية، وأعمدة خشبية بالقرب من الحائط الغربي (حائط البراق) للمسجد الأقصى خطير جدا ويتوجب التصدي له بكل قوة.

ونددت الجبهة في تصريح صحفي تلقت (سوا) نسخة عنه، باستمرار الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى وعلى كافة المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف، ومضيه في مخططاته بتهويد المدينة وطمس هويتها العربية.

وقالت : "ان الشعب الفلسطيني سيتصدى بكل ما أوتي من قوة لمخططات الاحتلال وسيواصل صموده ودفاعه عن أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين التي باتت استباحته سياسة ممنهجة بدعم مطلق من الحكومة الإسرائيلية التي تسعى لتأجيج الصراع في مدينة القدس للهروب من أزماتها" .

وأضافت : "إن ما تمارسه قوات الاحتلال بالقدس والأقصى يعد استخفافاً بمشاعر المسلمين في كافة أرجاء المعمورة".

ودعت جماهير الشعب الفلسطيني إلى المزيد من الغضب الشعبي حتى يتراجع الاحتلال عن إجراءاته بحق المسجد الأقصى المبارك، مطالبةً الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية بضرورة نبذ الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية رداً على مخططات الاحتلال".

وأكدت على ضرورة التوحد والتكاتف لنصرة المقدسات ومدينة القدس والخروج بالمسيرات الجماهيرية وتنظيم الفعاليات الوطنية للتأكيد على تمسك شعبنا بمدينة القدس عاصمة أبدية للدولة الفلسطينية المستقلة ودفاعاً عن هويتها العربية .

كما وطالبت الأمة العربية بالانتباه إلى المخاطر المحدقة بمدينة القدس وعدم الانشغال عنها بالظروف الداخلية التي تمر بها بلدان الأمة، فتجد من خلاله إسرائيل الفرصة لمواصلة سعيها لعزل المدينة المقدسة وطمس هويتها الدينية والعربية.

كما ودعت الجبهة المجتمع الدولي بضرورة التحرك العاجل لكبح جماح إسرائيل وإلزامها بوقف عدوانها على مدينة القدس باعتبار أن ما تمارسه من عدوان هو نسف لأي فرصة لتحقيق السلام والأمن في المنطقة.