لهذا السبب لجأت عائلة الشاب هواري منار للقضاء

هواري منار

هواري منار


الجزائر - سوا

أعلنت عائلة مغني الراي الجزائري، الهواري مدني، المعروف بـ هواري منار، عن مقاضاة العيادة الخاصة التي شهدت وفاته.

وتحتج عائلة هواري منار، بشدة حول ملابسات موت ابنها الذي تمّ إخضاع جثته للتشريح، بعد رحيله إثر تخدير تسبب له في سكتة قلبية، قبل بدء الجراحة.

مقاضاة عائلة هواري منار أعادت الجدل مجددًا، وأججت التساؤلات حول “لغز” رحيل، هواري منار، لاسيما وأن المدعي العام لم يقم إلى غاية اليوم السبت بتحريك تحقيق في ملابسات وفاة المغني (38 عامًا)، مثلما تجنّب وزير العدل، طيب لوح، أي خوض في المسألة.

ووفق متابعين، فإن من المثير للاستفهام هو الصمت المطبق الذي لا تزال تلوذ به إدارة العيادة الخاصة “سيدي يحيى 2″، حيث لم تصدر أي بيان حول المأساة، مع أنّ المتعارف عليه تقديم الجهة الطبية المختصة لتقرير حول ما انتاب جراحة انتهت بوفاة.


الأكثر قراءة هذا اليوم