جوال

مصر تنتظر ردا من السلطة الفلسطينية لاعادة فتح معبر رفح

معبر رفح البري جنوب قطاع غزة

معبر رفح البري جنوب قطاع غزة


القاهرة - سوا

أكد مصدر أمني مصري أن إدارة معبر رفح تنتظر نتائج اتصالات الوفد الأمني المصري مع رام الله وغزة لحسم مسألة فتح المعبر في كلا الاتجاهين.

وقال المصدر، إن الجانب المصري ينتظر رد السلطة الفلسطينية، المتوقع اليوم، في أعقاب جهود بذلها الوفد الأمني خلال الثماني والاربعين ساعة الماضية، مع السلطة الفلسطينية في رام الله وحركة حماس في قطاع غزة، لاعادة موظفي السلطة لمعبر رفح بعد مناقشة نقاط الخلاف بين الحركتين، بحسب صحيفة معاريف.

وأضاف المصدر أنه في حال وافقت السلطات الفلسطينية على عودة موظفيها إلى معبر رفح فإنه سيتسنى لمصر اصدار قرار بمواصلة فتح المعبر بالاتجاهين، بدلا من عبور المسافرين باتجاه واحد من مصر لقطاع غزة.

وشهد معبر رفح حركة عبور من اتجاه واحد خلال ايام الثلاثاء والاربعاء والخميس من الأسبوع الأخير، بسبب انسحاب موظفي السلطة الفلسطينية من معبر رفح وتسليم ادارة المعبر لحركة حماس، ما دعا مصر لوقف حركة العبور من قطاع غزة للجانب المصري مؤقتا لحين انهاء الخلاف الجاري بين الحركتين.

يذكر أن المكتب الاعلامي للمعابر أكد أن ما ينشر عبر وسائل الاعلام بخصوص معبر رفح البري "المسافرين" من تصريحات عن فتح أو اغلاق المعبر ليس لنا علاقة به حتى هذه اللحظة الى حين صدور تعليمات جديدة اخرى بهذا الخصوص".


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم