جوال

أبو ماضي: رفض الـUSAID التدقيق في بياناتها يدفعنا للتشكيك بوجود شبهات فساد


غزة / خاص سوا / أكد كامل أبو ماضي وكيل وزارة الداخلية بغزة ان مؤسسة الـUSAID الامريكية ترفض قيام الوزارة بالتدقيق في بياناتها ،مشيرا الي ان هذه القضية مثارة منذ ثلاث سنوات وأعطيت لهم أكثر من فرصة لترتيب أوضاعهم لكنها رفضت ذلك.

وقال أبو ماضي خلال اتصال هاتفي مع وكالة (سوا) الاخبارية الثلاثاء ان كافة المؤسسات الدولية العاملة في قطاع غزة تخضع للتدقيق الا مؤسسة الـUSAID الامريكية ترفض التدقيق في بياناتها الأمر الذي يدفع للتشكيك بوجود شبهات فساد عندها.

وتساءل، هل تقبل الولايات المتحدة الامريكية لأحد بمخالفة القانون؟

وأضاف:" إذا أوقفت هذه المؤسسة تقديم المساعدات فهذا شانها وليس لنا علاقة بذلك".

وكانت وسائل إعلام محلية قد تحدث عن قيام مؤسسة الـUSAID بتوقيف عملها بسبب مضايقات وزارة الداخلية لأطقمها ومشاريعها بعد تكرار طلبهم منها التدقيق على المشاريع والملفات المالية والادارية بصفتهم مؤسسة تخضع لرقابة وزارة الداخلية.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم