الفتاة السعودية رهف القنون تثير جدلاً من جديد

الفتاة السعودية رهف القنون

الفتاة السعودية رهف القنون


أوتاوا - سوا

نشرت الفتاة السعودية رهف القنون، اليوم السبت، أول تغريدة لها بعد حذف حسابها على موقع "تويتر"، عُقب قضية هروبها من الكويت وطلبها اللجوء خوفاً على حياتها من عائلتها.

وأثار صورة نشرتها الفتاة السعودية وهي تحمل كأسا مملوء بشراب أحمر، إلى جانب جواز سفرها السعودي داخل طائرة متوجهة إلى كندا التي منحتها حق اللجوء هرباً من عائلتها، معلقةً باللغة الإنجليزية : "لقد فعلتها"، جدلاً كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي واستفزاز بعض متابعيها.

التقاط.JPG

وأغلقت رهف حسابها على "تويتر" لفترة وجيزة، ثم أعادت فتحه وكتبت: "لقد عدت، يسرني، الآن أن أنقل لكم لحظات وصولي إلى كندا". وفقاً لما أورده موقع "سبوتينك"

وفي تغريدة أخرى، تقدمت الشابة السعودية بالشكر إلى كل من ساندها في محنتها، مؤكدة أنها لم تحلم يوما بأن يكون لها هذا العدد من المحبين والداعمين لقضيتها، ما يمثل حافزا لها لتكون أفضل.

وقالت السلطات التايلاندية، أن الشابة السعودية رهف القنون غادرت، أمس الجمعة، تايلاند إلى كوريا الجنوبية، ومن بعدها توجهات إلى كندا التي منحتها حق اللجوء بعد هروبها من عائلتها خوفاً على حياتها.

ويذكر أن رهف محمد القنون (18) عاماً، هربت من أسرتها وتحصنت داخل غرفة في فندق بانكوم الدولي لتجنب ترحيل السلطات التايلاندية لها، لتسمح لها تايلاند بعد ذلك بمغادرة المطار عُقب محادثات مع وكالة الأمم المتحدة للاجئين.


الأكثر قراءة هذا اليوم