اعلان وطنية هيدر

صالح ناصر يدعو إلى تبني سياسة اقتصادية اجتماعية بديلة لاتفاق أوسلو

صالح ناصر

صالح ناصر


غزة - سوا

أكد صالح ناصر عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، اليوم الجمعة، أن الشعب الفلسطيني سيواصل مسيرات العودة وكسر الحصار ومقاومته الشعبية، حتى يحقق أهدافه في كسر الحصار ورحيل الاحتلال الإسرائيلي عن كامل أرض فلسطين.

وشدد ناصر في كلمة الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار في جمعتها الـ42، شرق مدينة غزة، أن على ضرورة دعوة الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية لاجتماع عاجل وفوري، للاتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية على قاعدة الشراكة الوطنية تكون مهمتها القيام بمهامها بما يضمن تعزيز صمود شعبنا والتحضير لانتخابات رئاسية وتشريعية وانتخابات المجلس الوطني الفلسطيني وفق مبدأ التمثيل النسبي الكامل، لإسقاط الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية لمجابهة المشاريع والتحديات التي تواجه شعبنا الفلسطيني وفي مقدمتها مواجهة الاحتلال والاستيطان وإسقاط "صفقة العصر".

ودعا ناصر إلى تبني سياسة اقتصادية اجتماعية بديلة لاتفاق أوسلو "الفاسد" ، بتطبيق قرارات المجلسين المركزي (5/3/2015 + 15/1/2018) والوطني (30/4/2018) بطي صفحة اتفاق أوسلو الفاشل وإعادة تحديد العلاقة مع إسرائيل بوقف العمل بقيوده السياسية (سحب الاعتراف بإسرائيل) والأمنية (وقف التنسيق الأمني) والاقتصادية (وقف العمل ببروتوكول باريس الاقتصادي). على حد قوله

وجدد ناصر تأكيده على ضرورة نقل القضية الوطنية إلى الأمم المتحدة للحصول على العضوية العاملة لدولة فلسطين، وتوفير الحماية الدولية لشعبنا وأرضنا من بطش الاحتلال والمستوطنين، والدعوة لمؤتمر دولي تحت سقف الأمم المتحدة وبرعاية الدول الخمس دائمة العضوية وبموجب قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة التي تكفل لشعبنا حقه في الخلاص من الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس على حدود 4 حزيران/ يونيو 1967، وحل قضية اللاجئين بموجب القرار الأممي 194

وتوجه ناصر بالتحية لأبناء شعبنا الصامد في وجه العدوان والحصار الإسرائيلي الغاشم، داعياً إلى تعزيز صموده في مواجهة آلة البطش والقتل، والحصار والتجويع الإسرائيلية.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم