المطران حنا: يطالب بإزالة صور ومجسمات مسيئة للسيد المسيح في حيفا

جسمات مسيئة للسيد المسيح عرضت في معرض بحيفا

جسمات مسيئة للسيد المسيح عرضت في معرض بحيفا


القدس - سوا

طالب المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس، اليوم الجمعة، إزالة كافة الصور والمجسمات المسيئة للسيد المسيح والسيدة العذراء والمعروضة في احد متاحف مدينة حيفا.

وقال حنا في بيان لها، وصل وكالة (سوا) الإخبارية نسخة منه: "لا يمكننا أن نصمت وان نكون متفرجين أمام هذه الإساءات المستمرة والمتواصلة التي تستهدف الرموز الدينية".

وأضاف: إن "الإساءة للسيد المسيح وأمه البتول وفي هذه الأيام التي فيها ما زلنا نعيش أجواء عيد الميلاد المجيد إنما تعتبر تطاولا على إيماننا وعقائدنا وتراثنا وحضورنا المسيحي العريق في هذه الأرض المقدسة".

وتابع: "الديمقراطية التي يتحدث عنها البعض لا تعني الإساءة إلى الديانات ومن يتحدثون عن التسامح الديني ونبذ الكراهية والعنصرية إنما يجب أن يرفضوا وان يلفظوا هكذا أفعال لا يمكن القبول بها بأي شكل من الإشكال" .

وطالب المطران عطا الله حنا، المسؤولين في حيفا بضرورة إزالة هذه التماثيل والمجسمات المسيئة، رافضاً التطاول والإساءة التي تستهدف السيد المسيح وأمه البتول العذراء مريم.

وأعرب المطران حنا، عن رفضه واستنكاره لأي تطاول يمس الرموز الدينية في الديانات التوحيدية الثلاث.

ووجه المطران التحية لكل من تصدى لهذه الظاهرة في مدينة حيفا بطريقة سلمية وحضارية.


الأكثر قراءة هذا اليوم