جوال

استشهاد سيدة وإصابة 25 مواطنا برصاص الاحتلال على حدود غزة

مسيرات العودة شرق غزة

مسيرات العودة شرق غزة


غزة - سوا

استشهدت سيدة وأصيب 25 مواطناً، اليوم الجمعة، بنيران جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار على الحدود الشرقية لقطاع غزة .

وأعلنت وزارة الصحة في غزة، عن استشهاد أمل مصطفى أحمد الترامسي (43) عاماً، بعد إصابتها برصاص جيش الاحتلال شرق غزة.

وقالت وزارة الصحة، إن 25 مواطناً أصيبوا بجراح مختلفة برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي شرق قطاع غزة بالإضافة إلى إصابة صحفي شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة.

وبدأ الفلسطينيون بالتوافد إلى مخيمات العودة شرق قطاع غزة؛ للمشاركة في الجمعة الـ42 من مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار، والتي تحمل اسم (صمودنا سيكسر الحصار).

وأفادت قناة القدس المحلية أن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز صوب المتظاهرين شرق مدينة خانيونس جنوبي قطاع غزة.

يأتي ذلك، في ظل تواجد وفد من المخابرات المصرية في قطاع غزة، حيث عقد اجتماعات مع قيادة حركة حماس ، والفصائل الفلسطينية.

اقرأ/ي أيضًا: الاحتلال يتخذ قرارات قبيل مسيرات العودة على حدود غزة اليوم

وعقب الاجتماعات التي عقدت أمس، قال القيادي في حركة الجهاد الاسلامي داود شهاب لوكالة (سوا) إن الوفد المصري أكد على ضرورة استمرار الهدوء، وأن الاحتلال ملتزم بالتفاهمات، موضحا أن مصر ستواصل جهدها من اجل تخفيف المعاناة.

من جانبه أكد القيادي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين طلال أبو ظريفة، إن لقاء الفصائل والوفد الامني المصري ناقش 4 موضوعات مهمة، أحدها كسر الحصار عن قطاع غزة.

وحسب أبو ظريفة، فقد أكد الاجتماع أن الجانب الاسرائيلي ما زال يتباطأ في تثبيت موجبات الهدوء وتخفيف الحصار رغم التزام الهيئة الوطنية بسلمية المسيرات.

وأوضح أن الوفد الأمني المصري أكد أنه سيمارس ضغطا على الجانب الاسرائيلي من أجل إلزامه بوضع هذه التفاهمات موضع التطبيق وتنفيذ ما تم الاتفاق عليه بصفتهم الطرف الراعي لهذه التفاهمات.

وكشف أبو ظريفة أن مسيرات العودة اليوم ستكون على غرار كل الجمع السابقة، مضيفا : "سنعطي مهلة من أجل التزام الاحتلال بموجبات تخفيف الحصار".

وتابع :" لا أتوقع أن تشهد مسيرات العودة غدا (الجمعة) تصعيدا"،  مشددا على استمرار المسيرات حتى تحقيق اهدافها كاملة.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم