جوال

الاحتلال ينقل الأسير سامي أبو دياك إلى المستشفى لتدهور حالته الصحية

الأسير سامي أبو دياك

الأسير سامي أبو دياك


الرملة - سوا

نقلت إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، الأسير المريض بالسرطان سامي أبو دياك من سجن مستشفى الرملة، إلى مستشفى "أساف هروفيه"، بعد تدهور حالته الصحية بشكل خطير.

وأفادت والدة الأسير أبو دياك، بأنها توجهت اليوم إلى مستشفى الرملة لزيارته، لكنها فوجئت بنقله صباحا إلى مستشفى "أساف هروفيه" لتدهور وضعه الصحي بشكل خطير، ولم تتمكن من رؤيته. بحسب الوكالة الرسمية.

وأضافت أن وضع نجلها سيئ للغاية، مناشدة كافة المؤسسات الدولية والعالم بالتدخل للإفراج عنه ونقله للعلاج قبل فوات الأوان، مبينة أن محكمة الاحتلال ستبت قرارها بخصوص الإفراج عنه في الـ13 من الشهر الجاري، لكن قد يكون قد فات الأوان حينها.

وأشارت إلى أنها التقت بنجلها الآخر سامر أبو دياك في مستشفى الرملة، ووضعه الصحي أيضا سيئ.

الأسير أبو دياك من منطقة سيلة الظهر قضاء جنين، ومعتقل منذ عام 2002 ومحكوم بالسّجن المؤبد لثلاث مرات و30 عاما.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم