إدانة فلسطيني بتهمة التخطيط لاغتيال نتنياهو

رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو - ارشيفية -

رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو - ارشيفية -


القدس - سوا

أدانت محكمة الاحتلال الإسرائيلية، اليوم الخميس، فلسطيني بتهمة التخطيط لاغتيال رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو والرئيس السابق لبلدية القدس، بالإضافة إلى تنفيذ هجمات ضد أهداف أمريكية في القدس.

وووفقاً لصحيفة "اسرائيل اليوم" العبرية، صدر قرار قضائي منع نشر تفاصيل حول القضية، لكن المعلومات التي سمح بنشرها، أفادت بأن الشاب الفلسطيني محمد جمال رشدة، متهم بالتخطيط لاغتيال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، والرئيس السابق للبلدية الإسرائيلية في القدس نير بركات، وتنفيذ هجمات على مبان تابعة للقنصلية الأمريكية في القدس.

وأضافت الصحيفة، أن رشدة خطط لتنفيذ سلسلة عمليات بتعليمات من ناشطين في سوريا، مضيفةً، أنه أدين بـ"تقديم المساعدة للعدو خلال الحرب، والتجهيز لتنفيذ عمليات قتل وهي عمليات إرهابية، والتجسس". وفقاً لما أوردته وكالة "الأناضول"

وزعمت "اسرائيل اليوم" أن رشدة خطط لشن هجوم على وفد كندي خلال مكوثه في القدس، وقام بعمليات رصد وجمع معلومات حول المواقع التي كان يخطط لشن هجمات عليها.

وأوضحت الصحيفة العبرية، أن الحكم صدر على الشاب الفلسطيني بناءاً على صفقة بين الدفاع والنيابة الإسرائيلية.


الأكثر قراءة هذا اليوم