جوال

هيئة الأسرى: إدارة السجون تماطل في تقديم العلاج لثلاثة أسرى

 سجون الاحتلال - توضيحية

سجون الاحتلال - توضيحية


رام الله - سوا

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن إدارة معتقلات الاحتلال تتعمد الاستهتار والمماطلة في تقديم العلاج للأسرى المرضى، خاصة ذوي الأمراض المزمنة، وممن يعيشون أوضاعاً صحية صعبة للغاية.

وأوضحت الهيئة في بيان صحفي نشرته الوكالة الرسمية، اليوم الخميس، إن سلطات الاحتلال تماطل في تقديم العلاج للأسير المريض سيف البدو (20 عاماً) من ضاحية الشويكة في طولكرم، الذي يعاني من مرض السكري.

ولفتت إلى أن البدو يقبع في معتقل "مجدو"، وخض لاستجواب قاس في مركز توقيف "الجلمة"، ونتيجة لسوء الأوضاع الاعتقالية التي عانى منها أثناء احتجازه داخل الزنازين، تدهورت حالته الصحية.

أما الأسير ذياب ناصر (28 عاماً) من بلدة صفا في رام الله ، يعاني من ديسكات في ظهره، وساء وضعه الصحي عقب اعتقاله وزجه في معتقل "إيشل"، وهو بحاجة إلى عناية فائقة لوضعه الصحي الصعب.

في حين يمر الأسير سامي الحاج (28 عاماً) من بلدة بيت ريما في رام الله، بوضع صحي غاية في الصعوبة، ويشتكي من مشاكل بعينه اليسرى إثر اصابة تعرض لها قبل اعتقاله، وقد تفاقم وضعه الصحي نتيجة اهماله وعدم الاكتراث بحالته الصحية، ما أدى إلى فقدان نظره بتلك العين وأصبح يعاني أيضاً من مشاكل بعينه اليمنى، وهو بحاجة إلى تحويله بأسرع ما يُمكن إلى طبيب عيون مختص، لكن إدارة النقب تماطل بتحويله لإجراء الفحوصات وتلقي العلاج.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم