جوال

رام الله والبيرة قد تتعرض لانقطاع الكهرباء

رام الله / سوا / صرح الدكتور زياد جويلس مدير فرع شركة كهرباء محافظة القدس في محافظة رام الله والبيرة أن استهلاك االتيار الكهربائي في محافظة رام الله والبيرة وصل إلى الحدود العليا المخطط لها، مناشداً كافة المشتركين بضرورة الاستمرار في ترشيد استهلاك التيار الكهربائي في المحافظة خصوصاً في ساعات الذروة والتي تتمثل ما بين الساعة 9 صباحاً وحتى الساعة 1 ظهراً، وأيضاً من الساعة 5 مساء وحتى الساعة 8 مساء، وذلك نتيجة الضغط الهائل من الأحمال الكهربائية على شبكات الشركة نظراً لبرودة الطقس بعد المنخفض الجوي.

وأكد جويلس أن ارتفاع الأحمال الكهربائية فوق الحد الأقصى سيؤدي حتماً إلى انقطاع التيار الكهربائي عن مناطق شاسعة في المحافظة بسبب تجاوز الأحمال المقرة، خاصة بعد رفض شركة كهرباء إسرائيل تزويدنا بنقاط ربط جديدة لرفع قدرة التيار الكهربائي بذريعة الديون المتراكمة على الشركة، موضحاً أن جزءاً كبير من الديون نتج عن استمرار قيام البعض بسرقة التيار الكهربائي والربط العشوائي على الشبكات، إضافة إلى عدم التزام بعض المشتركين بدفع أو تسديد فواتير الكهرباء مما تسبب في رفع الديون وامتناع شركة كهراء اسرائيل عن رفع التيار المغذي لشركة كهرباء القدس.

وفي السياق ذاته أهاب جويلس بالمشتركين الالتزام بالنصائح والإرشادت المتعلقة بترشيد استهلاك التيار الكهربائي والتي تتمثل في تنظيم استخدام الأجهزة الكهربائية، بحيث تستخدم بشكل منفرد بعيدا عن استخدامها جميعها في الوقت ذاته كالنشافة والغسالة والسخان الكهربائي "البويلر"، وتجنب استخدام تلك الاجهزة خلال ساعات الروة الصباحية والمسائية، حيث أن التحميل الزائد على الشبكات سيضطر الشركة إلى استخدام سسياسة التناوب في تزويد التيار الكهربائي على فترات تجنباً لاحتراق الشبكات والمحولات الأمر الذي من شأنه انقطاع التيار لفترات طويلة.

وأضاف جويلس أن التزام المشتركين بترشيد التيار الكهربائي خلال المنخفض الجوي كان له بالغ الأثر في تخفيف الأحمال على الشبكات وبقائها ضمن المستويات المعقولة، وعدم انقطاع التيار الكهربائي عن مختلف المناطق التي تقع ضمن امتياز الشركة.