جوال

معايعة: زيارة البابا لفلسطين مردودها سيكون إيجابيا على قطاع السياحة

بيت لحم / سوا/ قالت وزيرة السياحة والآثار رولا معايعة ، إنها تنظر إلى زيارة البابا إلى فلسطين في الخامس والعشرين من الشهر الجاري إلى ما بعد هذه الزيارة من حيث مردودها الإيجابي على قطاع السياحة بشكل عام.

وأشارت معايعة في تصريحات صحفية إلى أن الزيارة سيكون لها الانعكاس الإيجابي على العالم المسيحي الذي سيتابع البابا على شاشات التلفاز، متمثلة بالناحية الأمنية والهدوء الذي يلف فلسطين وبيت لحم خصوصا، لافتة إلى أنها هذا سيخلق حالة من تغيير وجهة النظر للعديد من شعوب العالم، حول الظروف الأمنية التي تعيشها الاراضي الفلسطينية.

وأضافت أن تجوال البابا بسيارة مكشوفة وغير مصفحة هو بحد ذاته رسالة تفند الدعاية والرواية الاحتلالية، وسترسل صورة حية للعالم أن فلسطين آمنة ويتوفر فيها الأمن والأمان، مشيرة الى أن هذا سيساهم في قدوم المسيحيين بأعداد كبيرة الى فلسطين، وبالتالي انتعاش القطاع السياحي .

وتابعت: ’زيارته تعتبر هامة وتاريخية في حياة الشعب الفلسطيني، الذي يرنو من خلالها إلى أن توقف معاناته وينال حريته، في ظل دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وأن يحل السلام في مدينة السلام’.

وكشفت الوزيرة عن أن وزارة السياحة طبعت كتابا شاملا وافيا حول الواقع الفلسطيني بشتى مجالاته، يتحدث عن فلسطين حضارتها، وثقافتها، وتاريخها، سيكون فرصة للبابا للاطلاع عليه والوقوف على الحال الفلسطيني، مضيفة: ’هذا الكتاب سيقدمه الرئيس محمود عباس خلال استقباله لقداسته’.