جوال

بسيسو لـ"سوا": لم نعتذر لأي أحد وإنما كانت هناك جهود لاحتواء أي أزمة

رام الله / خاص سوا / أكد الناطق الرسمي باسم حكومة التوافق الوطني د. إيهاب بسيسو ان الحكومة لم تقد أي اعتذار لاحد ، وإنما كانت هناك جهود حثيثة لاحتواء أي أزمة قد تنجم عن أي تصريحات إعلامية من شأنها ان تخلق حالة من البلبلة في الشارع الفلسطيني.


وقال خلال اتصال هاتفي مع وكالة (سوا) الاخبارية صباح اليوم الخميس ان هذه الجهود قام بها مجموعة من الوزراء لاحتواء الموقف انسجاما ً مع مسؤوليتهم في الحكومة تجاه الشعب الفلسطيني وأهلنا في قطاع غزة .


وأضاف:" في هذ السياق بعد ان تناقلت وسائل الاعلام بيان الحكومة تم التوضيح بان البيان صدر عن الامانة العامة لمجلس الوزراء".


وطالب بسيسو بمواقف تتعامل مع التحديات بحكمة واتزان بعيداً عن المناكفات والتراشقات الإعلامية التي تضر بمصلحة المواطن وتخلق حالة من البلبلة.


وأكد ان الحكومة تجدد التزامها ومسؤولياتها تجاه جميع المواطنين في كافة محافظات الوطن وعلى وجه الخصوص أهلنا في قطاع غزة ،مشيرا الي ان الحكومة تتطلع لدور ايجابي من قبل القوى الوطنية والاسلامية لدعم جهودها في خدمة المواطنين.


كما طالب بسيسو بوقف كافة التصريحات التي تضر بالصالح العام في ظل كل التحديات التي يواجهها الشعب الفلسطيني وتغليب الأجندة الوطنية الوحدوية بعيداً عن الفصائلية التي تمثل استمراراً للانقسام.


وقال:" علينا ان نواجه المرحلة بكل تعقيداتها بروح وطنية تجمع ولا تفرق.