رئيس الموساد الاسبق يطالب بالانفصال عن الفلسطينيين

الضفة الغربية

الضفة الغربية


تل أبيب - سوا

طالب رئيس جهاز "الموساد" الأسبق داني ياتوم، حكومة الاحتلال الاسرائيلي،  بالانفصال عن الفلسطينيين، داعيا للعمل على منع انهيار السلطة الفلسطينية.

وقال ياتوم في حديث مع موقع "واينت" الإسرائيلي الخميس: "على الجمهور الإسرائيلي أن يدرك، بأن التهديد لا ينبع فقط من لبنان وغزة، بل من أراضي السلطة الفلسطينية أيضا"، أي الضفة الغربية".

وأضاف "لدينا خطة منظّمة، تجيب على السؤال ما الذي يجب عمله، طالما أن شروط استئناف المفاوضات حول اتفاق دائم مع الفلسطينيين، لم تنضج".

وحول توقيت نشر هذه الخطة قال، "هذا بالتأكيد هو التوقيت الصحيح، هناك جبهة شمالية، وهناك جبهة جنوبية، ونريد تجنب جبهة مركزية. هذا وقت مناسب، لأن وضعنا سيكون أكثر صعوبة، إذا تم فتح جبهة ضد السلطة الفلسطينية، والتي ستنهار إذا واصلنا ضم الأراضي".

 وانتقد ياتوم الحكومة الإسرائيلية اليمينية، وخصوصا حزبا "الليكود والبيت اليهودي" المؤيدان لضم الأراضي الفلسطينية، مضيفا أنه "يجب أن نقنع الجمهور الإسرائيلي، بأنه من الممكن ألا يكون هناك مجال بحل قائم على دولتين، بل حل للدولة الواحدة".

وياتوم (73 عاما) هو ضابط إسرائيلي برتبة لواء، وترأس جهاز "الموساد" في العام 1996، واستقال من منصبه عام 1998 بسبب فضيحة فساد.

كما وعُيّن مستشاراً أمنياً لحكومة إيهود باراك عام 1999 وحتى 2001، وانتخب عضواً للكنيست منذ 2003 وحتى 2008.

ويعتبر ياتوم من أبرز المروّجين لخطة إسرائيلية، للتعامل مع الأراضي الفلسطينية.


الأكثر قراءة هذا اليوم