الجهاد الإسلامي تطالب العرب والمسلمين بمواجهة مشروع القرار الامريكي الذي يدين المقاومة

الامم المتحدة

الامم المتحدة


غزة - سوا

طالب مسؤول المكتب التنفيذي لحركة الجهاد الإسلامي بقطاع غزة جميل عليان، العرب والمسلمين وأحرار العالم بمواجهة مشروع القرار الأمريكي بإدانة المقاومة الفلسطينية في مجلس الأمن.

وأكد عليان أن بقاء الأنظمة العربية مرهون بوقف التغول الاسرائيلي في المنطقة، مشددا على أن عهد الهيمنة الأمريكية قد انتهى.

وقال عليان في تصريح صحفي وصل سوا اليوم الخميس، إن المقاومة التي قدمت الشهداء والجرحى والتضحيات العظام هي أنبل ظاهرة في التاريخ العربي والفلسطيني المعاصر".

وأضاف: في ظل هذا الجنون الأمريكي الذي يحاول أن يقلب الحقائق ويشوه وعي المنطقة التي لا يمكن ان تعترف للعدو بحقه في فلسطين ولا يمكن لشعوب المنطقة ان تسمح لأمريكا بتشويه مقاومة الشعب الفلسطيني المضيئة بشهدائه وجرحاه وأسراه نرى ان من اهم واجبات النظام العربي والإسلامي في هذه المرحلة الخطيرة والحساسة ان يحافظ على فلسطين ويجعلها خارج حسابات المصالح الاقتصادية والاستقطابات، ففلسطين أكبر من المشاريع والعروش".

وتابع د. عليان بالقول: زمن الهيمنة الأمريكية قد ولى ولا يجوز ان يشكل البعض طوق نجاة له في المنطقة وان المسئولية القومية والأخلاقية تحتم على الكل العربي والإسلامي إفشال المخطط الأمريكي، واحتضان ودعم المقاومة الفلسطينية بكافة أشكالها".

وتابع بالقول: نؤكد أن العرب أقوياء بفلسطين وفلسطين قوية بالعرب والمسلمين، واستقرار أنظمتهم مرهون بوقف التغول الاسرائيلي في المنطقة وعليهم ألا يسمحوا لأحد بالاقتراب من حقوقنا ومقاومتنا" معربا عن ثقته بأن مشروع القرار الأمريكي سيفشل في المرور.

وأكد عليان أن الوقت قد حان ليكون النظام العربي رقما فاعلا في تحديد مصير ومستقبل المنطقة وفي المركز من هذا المستقبل الحفاظ على عروبة وإسلامية فلسطين بعيدا عن التطبيع والأحلاف القادمة، مضيفا "حان الوقت ليقوم النظام العربي والإسلامي بمصالحة حقيقية والاتفاق على أولوياته".

واستدرك د. عليان بالقول: لكن ما كنا نأمله ألا يتم طرح المشروع، بل طرح إدانة الجرائم الإسرائيلية بحق الأطفال والنساء والصحفيين والمسعفين".


الأكثر قراءة هذا اليوم