عساف: المقاومة الشعبية السلمية تستطيع أن تتغلب على جنازير جرافات الاحتلال

وليد عساف رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان

وليد عساف رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان


رام الله - سوا

بين وليد عساف رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان ، اليوم الخميس، أن حالة الالتفاف الشعبي والجماهيري حول قضية الخان الاحمر، أكدت للعالم أن المقاومة الشعبية السلمية تستطيع أن تتغلب على جنازير جرافات الاحتلال وآلياته الحربية وبطشه.

وأكد الوزير عساف أن إرادة البقاء والصمود والتحدي التي يتمتع بها شعبنا ستفشل كل ممارسة الاحتلال العنصرية وقراراته الجائرة.

وقال أثناء زيارته لمنزل عائلة أبو حميد في مخيم الأمعري، إن الهيئة وكادرها وإمكانياتها، مسخرة لدعم صمود عائلة أبو حميد وكل العوائل الفلسطينية، التي يرتكب بحقها الاحتلال جرائمه وانتهاكاته بحسب الوكالة الرسمية.

وحمل أم ناصر تحياته وكادر الهيئة، إلى ابنائها الاسرى وكل اسرى الحرية، الذين يعدون مشاعل تضيئ لنا دروب الحرية وبناء الدولة حتى القدس العاصمة الابدية لدولة فلسطين.

وأشار عساف إلى أن والدة "الأسرى والشهيد" خنساء فلسطين ام ناصر حميد، هي من نستمد منها روح التحدي والصمود، لما تتحلى به من عزيمة وإرادة قوية، كما أنها نموذج طالما عبرت عنه المرآة الفلسطينية حارسة الحلم الفلسطيني

بدورها ، ثمنت ام ناصر هذه الزيارة، مؤكدة أن الاسناد الجماهيري الشعبي لها ولكل الحالات الفلسطينية التي يرتكب فيها الاحتلال انتهاكات وجرائم هي مصدر فخر واعتزاز.


الأكثر قراءة هذا اليوم