أسير من مخيم جباليا يدخل عامه الـ24 في سجون الاحتلال

أسرى فلسطينييون - ارشيفية -

أسرى فلسطينييون - ارشيفية -


غزة - سوا

أفاد مركز اسرى فلسطين للدراسات، اليوم الخميس، أن الأسير عبد الحليم ساكب عمر البلبيسي (48) عاماً من مخيم جباليا شمال قطاع غزة المحكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة، أنهى عامه الثالث والعشرين ،ودخل عامه الرابع والعشرين على التوالي .

وقال رياض الاشقر الناطق الإعلامي للمركز بان الأسير البلبيسى أحد عمداء الأسرى في سجون الاحتلال، كان اعتقل بتاريخ 6/12/1995، وصدر بحقه حكم بالسجن المؤبد 23 مرة، حيث اتهمه الاحتلال بعلاقته المباشرة بعملية بيت ليد البطولية والتي نفذها الاستشهاديين أنور سكر، وصلاح شاكر، وأدت حينها لمقتل 24 جندياً صهيونياً وإصابة أكثر من 80 آخرين.

وأشار الأشقر إلى أن الأسير البلبيسى اختطف على معبر بيت حانون ايرز شمال القطاع خلال توجهه لاستصدار تصريح عمل داخل الأراضي المحتلة، وتعرض لجولات كثيرة من التحقيق القاسي والعنيف في سجون الاحتلال بعد اعتقاله مباشرة استمرت 3 أشهر على يد جهاز الشاباك، وذلك لإجباره على تقديم معلومات حول علمية بيت ليد التي نفذتها حركة الجهاد الإسلامي.

وأضاف "الاشقر" بان الأسير البلبيسي يعتبر من قدامى الأسرى ، وأحد قادة حركة الجهاد الإسلامي وهو متزوج وله ثلاثة من الأبناء، وقد وتوفيت والدته وهو داخل السجن في عام 2007، وتعرض خلال فترة اعتقاله الطويلة للعديد من العقوبات ابرزها للعزل لفترة طويلة انتقاما منه لدوره في هذه العملية، و" تنقل بين كافة السجون .

وبين الاشقر بأن قائمة عمداء الاسرى الذين امضوا ما يزيد عن 20 عام في السجون، تضم 47 اسيراً، بينهم 27 اسيراً معتقلين منذ ما قبل اتفاق اوسلوا، كان من المفترض اطلاق سراحهم بداية عام 2013، الا ان الاحتلال اخل بالاتفاق مع السلطة ورفض الافراج عنهم .


الأكثر قراءة هذا اليوم