وزير خارجية مصر: هناك تحركا لاستئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

وزيرا خارجية كل من الاردن ومصر -ارشيف-

وزيرا خارجية كل من الاردن ومصر -ارشيف-


القاهرة - سوا

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري، إن هناك تحركا لاستئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وأشار شكري إلى أن هناك وجود توافق تام للرؤيتين المصرية والاردنية حول الأوضاع في المنطقة وعلى رأسها القضية الفلسطينية، وكيفية السير قدما لإقرار الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده الوزير شكري مع نظيره الأردني أيمن الصفدي، عقب جلسة مباحثات مشتركة عقدت في مقر الخارجية المصرية يوم الأربعاء. وفق وكالة وفا.

من جانبه، أشاد الصفدي، بجهود مصر لتحقيق المصالحة الفلسطينية ، مؤكدا أن الأردن يدعم جهود مصر لإنجاز المصالحة الفلسطينية، محذرا من تفاقم الأوضاع في الأراضي المحتلة ما سيؤثر على المنطقة بأسرها. 

ودعا إلى ضرورة حل عربي فاعل لإقرار حل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس والتعاون مع المجتمع الدولي لتغيير الوضع الراهن.

وفيما يتعلق بما يسمى صفقة القرن ، أكد الصفدي عدم وجود رؤية أميركية واضحة حول ـتلك الصفقة، مشددا على تمسك الدول العربية بأهمية إقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس وأن يحصل الفلسطينيين على حقوقهم.

وحسب وفا، فقد قال الوزيران خلال المؤتمر إن الدول العربية متمسكة بالمبادرة العربية لتسوية القضية الفلسطينية، مؤكدين أن "هناك تنسيق كامل مع القيادة الفلسطينية والجانب الإسرائيلي، والولايات المتحدة، وروسيا، والصين، إضافة إلى عدد من دول مجلس الأمن لإحياء عملية السلام".

وأكد الوزيران ضرورة ترسيخ التعاون الاستراتيجي بين الدول العربية لمواجهة الأزمات والتحديات التي تمر بها المنطقة، مشددين على أهمية استمرار التشاور والتنسيق خلال الفترة المقبلة بين القيادتين من أجل وضع رؤية واضحة تحدد مسار الأهداف والمقاصد المشتركة على الصعيدين الثنائي والعربي.

ومن المقرر أن يعقد الوزيران لقاء في العاصمة الأردنية عمّان لبحث مواضيع هامة.


الأكثر قراءة هذا اليوم