تفاصيل جديدة: القوة الإسرائيلية بقيت أسابيع بغزة وهذا ما كانت تفعله

سيارة القوة الاسرائيلية الخاصة شرق خانيونس جنوبي قطاع غزة

سيارة القوة الاسرائيلية الخاصة شرق خانيونس جنوبي قطاع غزة


تل أبيب - سوا

كشفت قناة عبرية مساء يوم الأربعاء، تفاصيل قالت إنها جديدة حول القوة الإسرائيلية الخاصة التي تسللت إلى قطاع غزة، وكشفتها المقاومة الفلسطينية الشهر الماضي. 

وقالت القناة 12 العبرية إن القوة الخاصة للجيش الإسرائيلي بقيت في غزة بضعة أسابيع قبل اكتشافها.

وذكرت القناة أن القوة الخاصة كانت تعمل تحت غطاء مؤسسة خيرية تدعى "بسمة" وقام عناصرها بتوزيع كراسي طبية متحركة للتغطية على عملهم.

وحسب القناة، فقد عثرت حركة حماس  على شقة سكنية وجدت فيها علامات وآثار للجيش الإسرائيلي في غزة.

ووقع اشتباك مسلح بين قوة إسرائيلية خاصة وبين أفراد من المقاومة الفلسطينية في 11 نوفمبر الجاري شرق خانيونس جنوب قطاع غزة، استشهد إثره 7 فلسطينيين، وقتل ضابط إسرائيلي.

ونشرت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس قبل عدة أيام صورا، قالت إنها لأفراد القوة الخاصة التي تسللت شرق خانيونس جنوب قطاع غزة.


الأكثر قراءة هذا اليوم