اسرائيل تكشف خفايا جديدة عن عملية درع الشمال

حدود لبنان واسرائيل - توضيحية

حدود لبنان واسرائيل - توضيحية


تل أبيب - سوا

كشفت اسرائيل تفاصيل وخفايا جديدة عن عملية درع الشمال التي أعلنت عنها أمس الثلاثاء، على الحدود مع لبنان، من أجل كشف أنفاق تنظيم حزب الله.

وذكر موقع والا العبري المقرب من الجيش الاسرائيلي، اليوم الاربعاء، أن عملية "الدرع الشمالي" ضد أنفاق حزب الله استغرقت 3 سنوات للتحضير لها قبل تنفيذها.

وأشار الموقع إلى أن مؤسسة الجيش أجرت مناقشات مكثفة حول الوقت المناسب للتعامل مع أنفاق حزب الله، لكن لمدة 3 سنوات تم تأجيل العملية للسماح للجيش الإسرائيلي بالتعامل مع التهديدات الأخرى.

وأوضح أنه منذ أكثر من عامين كشف فريق خاص بمساعدة مديرية المخابرات في القيادة الشمالية المشروع السري لحزب الله وهو الأنفاق.

وأشار إلى أن التنسيق للعملية تم في عهد وزير الجيش السابق موشيه يعالون وتلاه وزير الجيش المستقيل مؤخراً أفيغدور ليبرمان.

ولفت الموقع إلى أن جلسات مناقشة عقدت لمراقبة المعلومات الاستخبارية عن الأنفاق الواقع على طول الحدود الشمالية وأثيرت اعتبارات حول ما إذا كان سيتم إجراء عملية هندسية في الميدان لكشف تلك الأنفاق وتدميرها مع تحمل خطر المواجهة المباشرة مع حزب الله أو انتظار وقت مناسب للعمل ضدها.

أقرأ/ي أيضا: كشف انفاق غـزة اعقد من كشف انفاق حزب الله

ونقل "واللا" عن مصادر مطلعة على العملية قولها إنه خلال السنوات الثلاث الماضية جرت نقاشات كبيرة في أعلى المستويات بمؤسسة الجيس حول توقيت العملية وخلالها أصر عدد قليل من كبار الجيش على أن جودة المعلومات الاستخبارية حول شبكة أنفاق حزب الله عالية ويسمح بإدارة تلك المخاطرة والتعامل معها بطريقة هادئة، بينما يتم تزويد معلومات جديدة عن أنفاق إضافية.

وحسب المصادر، مع مرور الوقت تم تبني هذا النهج على أساس أنه ينبغي خداع حزب الله لأنه تمكن من الحفاظ على درجة عالية من التعتيم حول مشروع الأنفاق، بحسب ما نقله موقع عكا.

وأكدت أنه بمجرد جهوزية تلك الأنفاق للتسلل إلى المستوطنات أو القواعد الإسرائيلية سيعمل الجيش على تدميرها وتحييدها وهذا ما يحدث الآن.

وأعلن جيش الاحتلال أمس الثلاثاء عن إطلاق عملية اسماها "الدرع الشمالي" لكشف أنفاق تنظيم حزب الله اللبناني.

وقالت إذاعة جيش الاحتلال ان قيادة الجيش أطلقت عملية الدرع الشمالي لكشف وتحديد الأنفاق التي حفرها حزب الله تجاه اسرائيل.


الأكثر قراءة هذا اليوم