رويترز تستعد للاستغناء عن 3200 موظف

رويترز تستعد للاستغناء عن 3200 موظف

رويترز تستعد للاستغناء عن 3200 موظف


لندن - سوا

تستعد شركة تومسون رويترز للاستغناء عن 3200 موظف مع حلول عام 2020،وذلك في إطار خطة لتبسيط النشاط وخفض التكاليف.

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط اللندنية عن الشركة قولها انها ستخفض قوتها العاملة بنسبة 12 في المئة بحلول عام 2020، مستغنية عن 3200 موظف، في إطار خطة لتبسيط النشاط وخفض التكاليف.

وأعلنت الشركة المزودة للأنباء والمعلومات، التي استكملت بيع حصة قدرها 55 في المئة في وحدتها للخدمات المالية والمخاطر إلى مجموعة بلاكستون للاستثمار المباشر، عن خفض الوظائف خلال يوم للمستثمرين في تورونتو، والذي أوضحت فيه ملامح استراتيجيتها في المستقبل وخططها للنمو.

وفي إطار عملية التبسيط، قالت تومسون رويترز إنها تخطط لخفض عدد مكاتبها في العالم بنسبة 30 بالمئة إلى 133 موقعا بحلول 2020. وأحجمت عن ذكر المكاتب التي سيتم فيها خفض الوظائف.

وتستهدف تومسون رويترز خفض نفقاتها الرأسمالية إلى ما بين سبعة وثمانية بالمئة من الإيرادات في 2020، من عشرة في المئة حاليا، كما تهدف إلى تحقيق نمو في مبيعاتها السنوية بواقع 3.5-4.5 في المئة بحلول 2020، مع استبعاد تأثير أي استحواذات.

وتأسست رويترز في آخر عام 1851 عن طريق مؤسسها رجل الأعمال الألماني جوليوس رويتر وقد بدأت بالأخبار المالية، ثم توسعت في عام 1858 لتغطي الأخبار العامة كذلك ، ومن الأخبار الأولى المهمة التي غطتها وكالة رويترز آنذاك الحرب الأهلية في الولايات المتحدة الأمريكية بين عامي 1861 و1865.

وتبلغ عائداتها السنوية حوالي اثني عشر مليار دولار وذلك وفقا لإحصاء عام 2011 كما يبلغ عدد العاملين 55 ألف عامل متوزعين علي نحو 100 دولة حول العالم.


الأكثر قراءة هذا اليوم