سعودي يتهم كادرًا طبيًا بكسر يد أمه 'عمدًا'

سعودي يتهم كادرا طبيًا بكسر يد أمه عمدًا "توضيحية"

سعودي يتهم كادرا طبيًا بكسر يد أمه عمدًا "توضيحية"


الرياض - سوا

اتهم مواطن سعودي، كادرًا طبياً، بمستشفى الملك عبد الله ببيشة، بالتسبب في كسر يد والدته التسعينية عمداً بعد دخولها المستشفى إثر التهاب حاد في الصدر.

وقال المواطن عبيد الحارثي، إن والدته دخلت المستشفى إثر التهاب صدري، ونتيجة الإهمال دخلت العناية، وفُوجئوا بعدم خروجها من العناية المركزة لتورم يديها، وعند عمل الأشعة اتضح وجود كسر، متهماً الكادر الطبي بتعمُّد ذلك نتيجة بلاغات قديمة كان قد قدّمها للوزارة يشتكي فيها إهمال الكادر الصحي بمستشفى الملك عبد الله.

من جانبه، ذكر المتحدث الرسمي لصحة بيشة علي سعيد آل بخيتان: "نفيدكم بأنه بالرجوع إلى السجل الطبي للمريضة اتضح أن المريضة تبلغ من العمر 97 عاماً وملازمة للسرير منذ سبع سنوات، وبتاريخ 7 / 3 / 1440هـ، حضرت لطوارئ مستشفى الملك عبد الله، وكانت حينها تعاني انخفاض الوعي وارتفاع درجة الحرارة وتمّ تنويمها في جناح التنويم لتلقي العلاج والرعاية اللازمة وتحسنت حالة المريضة وغادرت المستشفى بتاريخ 10 / 3 / 1440هـ".

وأضاف: "وفي يوم 16 / 3 / 1440هـ، عادت المريضة مرة أخرى لطوارئ مستشفى الملك عبد الله، وحينها كانت تشتكي سوء التغذية وارتفاع درجة الحرارة وتمّ تنويمها بجناح التنويم ثم تمّت إحالتها إلى قسم العناية المركزة بتاريخ 20 / 3 / 1440هـ، نتيجة انخفاض نسبة الأكسجين في الدم، وبعد تحسن نسبة الأكسجين في الدم تمّت إعادة تنويمها بجناح التنويم بتاريخ 22 / 3 / 1440هـ، كما تمّ تشخيص كسر في العضد الأيمن للمريضة، وبعرضها على استشاري العظام تمّ عمل جبيرة لها".

وأوضح "آل بخيتان"، أن المريضة ما زالت ترقد بجناح التنويم للمراقبة السريرية مع استقرار حالتها الصحية، لكنها مصابة بهشاشة متقدمة في العظام.


الأكثر قراءة هذا اليوم