جوال
اعلان وطنية هيدر

تل أبيب: التفاهمات مع حماس في غزة تحتاج إلى وقت للتنفيذ

عناصر حماس على حدود غزة مع إسرائيل -ارشيف-

عناصر حماس على حدود غزة مع إسرائيل -ارشيف-


تل أبيب - سوا

ذكرت مصادر إسرائيلية يوم الأحد، أن التفاهمات بين تل أبيب وحركة حماس في قطاع غزة بوساطة مصر "تحتاج إلى وقت للتنفيذ".

ونقل موقع (واللا) العبري عن تلك المصادر قولها إنه "وفقا للتفاهمات بين إسرائيل وحماس، فمن المفترض أن تقوم الأخيرة بنشر قواتها لتقليص التظاهرات الأسبوعية على الحدود، بما في ذلك محاولة منع إطلاق البالونات والطائرات الورقية المشتعلة، في مقابل التفاهمات". 

وأضافت أن "إسرائيل وافقت على نقل الأموال القطرية إلى حماس في غزة، كما أنه من المفترض أن يقوم ضباط المخابرات المصرية بالإشراف على الحدود لتهدئة المنطقة".

وحسب الموقع العبري، فإن عدد المتظاهرين الجمعة الماضية قدر بحوالي 11،000 متظاهر، على الرغم من التفاهمات، مشيرًا إلى أن الحدود شهدت مواجهات وردّ الجيش الإسرائيلي باستخدام الغاز المسيل للدموع والرصاص أسفر عن وقوع اصابات، لكن ومنذ ثلاثة أسابيع لم يُقتل (يستشهد) أي متظاهر.

وتابع إنه "تجنبا للانتقادات، ستأخذ حماس وقتاً لتقليص المظاهرات في غضون ذلك، في الأيام القادمة"، موضحا أنه "من المتوقع أن يقوم القطريون بنقل الجولة الثانية من المساعدات الاقتصادية إلى حماس ، والتي تقدر بنحو 15 مليون دولار".

ولفتت المصادر الإسرائيلية إلى أنه "ليس من الواضح متى وكيف سيتم نقل الدفعة الثانية من الأموال، بالإضافة إلى ذلك ، تثار تساؤلات حول ما إذا كان سيتم تحويل الأموال القطرية من خلال معبر بيت حانون، وماذا سيفعل رئيس الوزراء ووزير الأمن  بنيامين نتنياهو إذا دخلت الأموال إلى غزة عبر معبر رفح ؟ هل سيعارض هذه العملية وينتقدها؟".

وختم الموقع العبري : "في هذه المرحلة لم يتم اتخاذ أي قرارات بعد".

اقرأ/ي أيضًا: الاحتلال يهدد حماس بسبب مسيرات العودة في غزة


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم