جوال

الشيخ خليل:أزمة الكهرباء ستستمر لحين وجود حل سياسي

غزة / سوا / أكد فتحي الشيخ خليل رئيس سلطة الطاقة بغزة أن أزمة انقطاع الكهرباء ستبقى مستمرة إلى حين وجود حل سياسي بين الأطراف الفلسطينية.

وقال الشيخ خليل خلال لقاء جمعه بالصحفيين اليوم الثلاثاء، إن سبب الازمة هو انه يجب دفع سعر الوقود مسبقا لتشغيل المحطة وعدم اعتماد نظام الدفع الآجل، مشيراً إلى أنهم طلبوا من الحكومة الفلسطينية بطلب غير رسمي عن طريق وزراء غزة بأن تعمل الحكومة تسهيلاً مالياً وتضخ الوقود على أن يحصلوا على الأموال المترتبة من أموال شركة الكهرباء، ولكن حتى الأن الموضوع غير مقبول، مطالبنا ً رئيس سلطة الطاقة عمر كتانة بمعاملة غزة كباقي محافظات الوطن

وحول موضوع الحلول البديلة أكد الشيخ خليل أن السفينة التركية التي كانت من المفترض ان تصل لحل مشكلة الكهرباء بغزة تم استبعادها بسبب رفض الاحتلال الاسرائيلي رسوها في ميناء اسدود لأسباب أمنية.

وأضاف أن لا جدول محدد لساعات فصل ووصل الكهرباء في غزة وان الجدول في تلك الايام سيبقى على ما هو عليه وهو ست ساعات وصل (..)موضحا ان تلك الساعات ممكن ان تقل لتصل الى اربع ساعات وذلك حسب الاحمال خاصة ان استهلاك المواطنين للكهرباء الان مع فصل الشتاء والمنخفض يزداد .

واوضح الشيخ خليل ان مشكلة الكهرباء نشأت بعد الحرب على غزة والاضرار التي لحقت بالمحطة جراء قصف المخازن واصبحت القدرة التخزينية من بعد الحرب صفر وانه من بعد الاصلاحات اصبحت القدرة التخزينية تستوعب مليون لتر كحد اقصى.

وأكد ان سبب أزمة الكهرباء الحالية ان المحطة قدرتها التخزينية أقل من مليون لتر بعد ان تم استهدافها في الحرب الاسرائيلية الأخيرة .

وبين ان هناك خطة لتنفيذ مشروع خط (161) الاستراتيجي الذي يوفر قدرة تشغيلية تقدر ب100 ميجا واط ،مشيرا الي ان الاحتلال يرفض انشاء هذا المشروع الى حين وجود كفالة دولية يكون لها اتصال مع اسرائيل قادرة على دفع فاتورة كهرباء المشروع التي تقدر ب28 مليون شيكل شهرياَ.