طفل غزة الرسام لم توقفه رصاصات الاحتلال الاسرائيلي

الطفل الرسام مجد المدهون

الطفل الرسام مجد المدهون


غزة - سوا

لا يزال الطفل الفلسطيني مجد المدهون (13) عاماً، يمارس هوايته في الرسم حتى بعد إصابته بنيران جنود الاحتلال الاسرائيلي شمال قطاع غزة.

وتعرض الرسام المدهون، للإصابة برصاصة في الرأس بعد إطلاق جنود الاحتلال النار عليه، خلال مشاركته في المسير البحري يوم الاثنين الماضي على الحدود البحرية شمال قطاع غزة.

ويجلس الطفل الذي يسكُن مخيم الشاطئ للاجئين غربي المدينة، يستعرض لوحاته الفنية التي رسمها قبل إصابته.


الأكثر قراءة هذا اليوم