تخوف إسرائيلي من صواريخ امتلكتها حماس في غزة مؤخرًا

صاروخ من غزة صوب إسرائيل - أرشيفة

صاروخ من غزة صوب إسرائيل - أرشيفة


تل أبيب - سوا

تحدث موقع عبري مساء يوم الثلاثاء، عما وصفه بالخطر الأمني الكبير الذي يتهدد إسرائيل، موضحا أنه يتمثل في وصول قذائف صاروخية تسمى "جبل بركان" إلى المقاومة في غزة.

ونقل الموقع عن الخبير في السياسات الأمنية الدولية، عوفر يسرائيلي قوله إن الحديث يدور عن خطر أمني كبير يتهدد إسرائيل، حيث أن هذه القذائف تتميز بمداها القصير الذي لا يتجاوز 3 كم، وبرأسها المتفجر الكبير الذي يصل إلى أكثر من 500 كجم، وسهولة تشغيلها ورخص ثمنها الذي يقدر بـ300-400 دولار.

وأضاف يسرائيلي أن "الأثر التدميري لهذه الصواريخ كبير جدا، كما أنها لا تمنح السكان وقتا للاختباء في الملاجئ، حيث أن التقارير أظهرت أن حماس في قطاع غزة تمتلك عشرات الصواريخ من هذا النوع أو صواريخ مشابهة لها لاستهداف مستوطنات غلاف غزة". 

وتابع "يجب التعامل مع هذه الصواريخ على أنها خطر كبير يهدد توازن القوى، وذلك في ظل القوة التدميرية الهائلة التي قد تحدثها هذه الصواريخ، علاوة على إيقاع أعداد كبيرة من الجرحى والإصابات في سكان غلاف غزة بالمواجهة العسكرية  المقبلة، بالإضافة إلى الخطر الدعائي الكبير المتمثل بصورة الانتصار التي ستخرج بها حماس أو حزب الله من خلال صور الدمار الهائل الذي قد يضر بقوة الردع الإسرائيلية أيضا". بحسب موقع عكا للشؤون الإسرائيلية.

وبحسب الخبير الإسرائيلي، فإن "القيادة السياسية والعسكرية لم تدرك بعد حجم التهديد المتمثل في هذه الصواريخ وملحقاتها، حيث أن منظومة القبة الحديدية لا تستطيع اعتراضها بسبب مداها القصير".

وذكر أن "الحل الوحيد أمام الجيش الإسرائيلي لتحييد خطر هذه الصواريخ يتمثل في إخلاء مستوطنات غلاف غزة في أي مواجهة مقبلة مع حماس، كما أن هذه الحل لن يكفي لتحييد مخاطر هذه القذائف الصاروخية". وفق قوله.

اقرأ/ي أيضًا: تجدد التظاهرات في غلاف غزة احتجاجا على الوضع الأمني


الأكثر قراءة هذا اليوم