الاحتلال يكشف عن 'الوحدة' التي أنقذت جنوده من كمين خانيونس

تدمير سيارة شرق خانيونس -ارشيف-

تدمير سيارة شرق خانيونس -ارشيف-


تل أبيب - سوا

كشف الاحتلال الإسرائيلي مساء يوم الثلاثاء، عن "وحدة الإنقاذ" التي أشرفت على إخلاء الضابط القتيل وزميله المصاب من الوحدة الخاصة التي تسللت شرق خانيونس جنوبي قطاع غزة الأسبوع الماضي.

ونقلت قناة (كان) العبرية عن ضابط كبير في سلاح الجو الإسرائيلي أن مقاتلي الوحدة (669) التي كانت تشارك في تلك الليلة بتدريب خاص مع ست دول مختلفة في النقب، هي التي أنقذت القوة الإسرائيلية من الكمين الذي وقع في خان يونس.

وأوضح الضابط أنه وخلال التدريب، وصلت إشارة إلى القوات المشاركة تفيد بوقوع وحدة خاصة تابعة لجيش الاحتلال في كمين بخان يونس فتم على الفور إرسال هذه القوات لإنقاذهم"، مضيفاً : "لدينا منظومة مهمة تعرف كيفية التعامل مع الأحداث".

وتابع :  "التدريب بدأ بالتوازي مع التصعيد في غزة، واستمر كما هو مخطط له". وفق عكا للشؤون الإسرائيلية.

وفي الأسبوعين الأخيرين، شاركت وحدة الإنقاذ (669) بمناورة دولية في إسرائيل، مع وحدات من الولايات المتحدة وكندا وهولندا وكرواتيا وجمهورية التشيك وإيطاليا، حسب الناطق باسم الجيش الإسرائيلي.

اقرأ/ي أيضًا: حماس : توقيف عملاء بحدث خانيونس وهذه رسالتنا من استهداف الحافلة شرق غزة

يذكر أن  قوة إسرائيلية خاصة تسللت الأحد قبل الماضي شرق خانيونس جنوب قطاع غزة، ما أدى لحدوث اشتباك مسلح مع مقاومين فلسطينيين أسفر عن استشهاد 7 منهم، إضافة لمقتل ضابط إسرائيلي.

وفي أعقاب ذلك ردت المقاومة الفلسطينية بإطلاق مئات الصواريخ على جنوب إسرائيل في حين شنت طائرات الاحتلال سلسلة غارات على قطاع غزة، قبل أن تنجح الجهود المصرية والأممية في التوصل لوقف إطلاق نار مساء الثلاثاء.


الأكثر قراءة هذا اليوم