مسؤول فلسطيني كبير يتوقع تصعيدًا إسرائيليا جديدًا على غزة

قصف إسرائيلي على غزة - أرشيفية

قصف إسرائيلي على غزة - أرشيفية


رام الله - سوا

حذر أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات من تصعيد إسرائيلي خطير تجاه شعبنا خاصة في ضوء التطورات الحاصلة على الساحة السياسية الاسرائيلية الداخلية، مشيرا إلى أننا بإطار إما الدخول في مرحلة شلل في اسرائيل أو حكومة انتقالية للذهاب لانتخابات.

وقال عريقات لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية اليوم الثلاثاء، إن الحملة الانتخابية الاسرائيلية ستكون على دماء شعبنا، متوقعا هدم الاحتلال للخان الأحمر وتصعيد جديد في قطاع غزة والمزيد من الجرائم.

وشدد عريقات عقب لقاء جمعه بمدير عام وزارة الخارجية الألمانية لشؤون الشرق الأوسط وشمال افريقيا كريستيان باك ورئيس قسم الشرق الأوسط توبياس تنكل، على ضرورة أن يتحرك الاتحاد الأوروبي وبشكل عاجل لمنع تدهور الأوضاع، سيما في ضوء ما تشهده الساحة الداخلية الاسرائيلية من تطورات.

وبخصوص تصريحات سفيرة أمريكا لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي حول قبول الحقائق على الأرض، أوضح عريقات أنها تعكس أن نقبل كفلسطينيون ويقبل العالم بكل ما فرضته حكومات الاحتلال المتعاقبة منذ عام 67 الأمر الذي يعني القبول بالاستيطان وضم القدس الشرقية وإسقاط ملف اللاجئين عن طاولة المفاوضات.

وفيما يتعلق بالتصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة على 10 قرارات لصالح فلسطين بأغلبية كبيرة، قال عريقات إن هذا يدل على أن العالم يقول لا لأمريكا في سعيها لكسر القانون الدولي ويؤكد أن محاولات الابتزاز والبلطجة من قبل ترامب ستؤدي إلى فشل وزوال.

من جهة ثانية، أكد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أن قرارات المجلس المركزي هي موضع التنفيذ وتم تشكيل لجان تعمل ليل نهار لتنفيذ هذه القرارات وعلى رأسها العلاقة مع أمريكا واسرائيل على حد سواء.


الأكثر قراءة هذا اليوم