بسبب عدم النزاهة في فرز الأصوات، قائمة "الليكود" تتغير


القدس / سوا /بعد عدة استئنافات وطعون قدمت خلال الأسبوع الماضي على نتائج الانتخابات الداخلية لحزب "الليكود"، أعادت لجنة الانتخابات فرز كل الأصوات، على أثرها حدث تغيير في مواقع بعض الشخصيات وتقليص فروقات كبيرة بين أخرى.

ففي الفرز الأول كانت نائبة وزير المواصلات، تسيبي حوتبيلي، في المكان الـ26 بفارق 745 صوتًا عن آفي دختر الذي احتل المقعد الـ20، لكن بعد إعادة الفرز أمس، بقي كل منهما في موقعه لكن كان الفارق 55 صوتًا، وذلك بعد أن قدمت حوتبيلي استئنافًا على نتائج بعض الصناديق معظمها من المستوطنات وكانت متفوقة طوال الوقت خلال الفرز، لكن في النهاية أحد صناديق الجليل هو من حسم المنافسة لحساب دختر.

وأعيد فرز الأصوات من جديد بسبب كشف موقع "واينت" العبري عدم النزاهة في فرز الأصوات في المرة الأولى، حيث كشف عن الكثير من الأصوات غير الصحيحة والصناديق الاقتراع التي لم تمس، وطالت التغييرات العشرة الأوائل أيضًا، فإعادة الفرز وضعت ياريف ليفين في المقعد العاشر بعد أن كان يحتل الثاني عشر، كذلك تقدم داني دانون من العاشر إلى التاسع، وتراجع تساحي هنغبي إلى المقعد الثاني عشر بعد أن تمركز في التاسع سابقًا.

فبحسب ما كشف الموقع، في بيت شان توجه لصندوق الاقتراع أقل من 200 عضو في "الليكود"، لكن تساحي هنغبي حصل على نحو 250 صوتًا لوحده، ويقول مسؤولون في الليكود أنه ربما كان مجرد خطأ مطبعي أو حسابي غير مقصود، لكنهم لا يتهمون هنغبي بأي شيء، وأيضًا في نتيفوت، توجه الناخبون لسبع صناديق اقتراع، لكن أصوات الوزير يسرائيل كاتس فرزت في ست صناديق فقط بدون السابع.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم