جوال

وزراء اسرائيليون: لا يمكن الذهاب لحرب على غزة بسبب حالة الطقس

الكابينيت الاسرائيلي

الكابينيت الاسرائيلي

القدس - سوا

قال عدد من وزراء المجلس الاسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية "الكابينيت" ان اسرائيل تصرفت بمسؤولية كبيرة في عدم الذهاب الى شن حرب على غزة بسبب حالة الطقس.

وبحسب ما نشرته صحيفة يديعوت احرنوت الاسرائيلية يتضح الآن حتى في المؤسسة الأمنية والقيادة السياسية بأن إطلاق الصاروخين من قطاع غزة ناجم عن خطاً وعلى ما يبدو نتيجة عاصفة رعدية ، لذلك تقرر الامتناع في هذه المرحلة عن العمل العسكري في غزة.

ووفقا للصحيفة فإنه وبعد وقت قصير من إطلاق الصاروخين من غزة باتجاه بئر السبع وغوش دان هرعت حماس والجهاد الاسلامي بإصدار بيانات النفي وعدم المسؤولية عن هذا العمل.

وقال وزراء الكابينيت أن إسرائيل لم تشرع في عملية في غزة، الأسبوع الماضي، لأن المعلومات الاستخباراتية كانت على درجة عالية من اليقين بأن حماس والجهاد الإسلامي لم يتعمدا إطلاق الصواريخ على بئر السبع وغوش دان.

إقرأ/ي أيضا: موقع عبري يكشف تفاصيل خطة وافق عليها 'الكابينت' بشأن غزة

وقال أحد وزراء الحكومة ان البيانات المقدمة أوضحت للجميع أنه كان عطلًا ناجمًا عن العاصفة الرعدية التي حدثت في غزة في الليل بين يومي الثلاثاء والأربعاء.

ووفقاً للوزير، كانت هناك مؤشرات على أن حماس والجهاد كانا محرجين للغاية، بل إنهما تبادلا الاتهامات حتى فهما أن هذا كان نتيجة خطأ.

وأوضح: "لقد تصرفنا بمسؤولية كبيرة. لم يكن من الصواب الخروج إلى الحرب بسبب حالة الطقس".

وأكد أنه على الرغم من التوتر في منطقة السياج، تواصل إسرائيل إعطاء الفرصة للجهود التي تبذل وراء الكواليس بقيادة مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف والمصريين.