ماذا قال الرئيس عباس عقب إفراج الاحتلال عن مسؤولين فلسطينيين؟

الرئيس الفلسطيني محمود عباس

الرئيس الفلسطيني محمود عباس


القدس - سوا

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس ، إن ما تقوم به سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق قيادات وكوادر شعبنا، خاصة في القدس المحتلة، لن يغير من الحقيقة شيئا، وهي أن القدس عاصمة الدولة الفلسطينية.

جاء ذلك في اتصالين منفصلين، أجراهما الرئيس عباس مساء الإثنين، بمحافظ القدس عدنان غيث، ومدير مخابرات ضواحي القدس العقيد جهاد الفقيه، عقب الإفراج عنهما من سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وشدد الرئيس عباس على أن القدس عاصمة فلسطين الأبدية، كانت وما زالت وستبقى.

وأشاد الرئيس بصمود الأهالي المقدسيين وثباتهم ودفاعهم عن الأرض والمقدسات.

وكانت قوات الاحتلال اختطفت المحافظ غيث من داخل مركبته في بلدة بيت حنينا شمال القدس المحتلة في العشرين من الشهر الجاري، كما اختطفت في اليوم ذاته العقيد الفقيه على حاجز نصبته له بالقرب من بلدة الجديرة.


الأكثر قراءة هذا اليوم